الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

ان إدارة سحر العيون ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى لكم اسعد الاوقات وطيب المقام في صحبتنا بكل خير وسعادة يا كاتم السر ومخفيه ..أين من الله تواريه ..بارزت بالعصيان رب العلى ..وأنت من جارك تخفيه ... لاتجعلو المنتدى يلهيكم عن الصلاة

شاطر | 
 

 إن دمائكم وأموالكم حرام عليكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مشتاق الى الكعبة المشرفة
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 19794
العمر : 42

مُساهمةموضوع: إن دمائكم وأموالكم حرام عليكم   السبت يوليو 23, 2011 12:42 pm


احد خطب الشيخ العلامة محمد سعيد رمضان البوطي


إن دمائكم وأموالكم حرام عليكم

الحمد
لله ثم الحمد لله، الحمد لله حمداً يوافي نعمه ويكافئ مزيده، يا ربنا لك
الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك. سبحانك اللهم لا أحصي ثناء عليك
أنت كما أثنيت على نفسك. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد
أن محمداً عبده ورسوله وصفيه وخليله. خير نبي أرسله. أرسله الله إلى
العالم كلِّهِ بشيراً ونذيراً. اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل
سيدنا محمد صلاةً وسلاماً دائمين متلازمين إلى يوم الدين. وأوصيكم أيها
المسلمون ونفسي المذنبة بتقوى الله تعالى. أما بعد فيا عباد الله:

إن مما وعيناه وحفظناه ونحن على رَحال المكاتب وفي مقاعد الدرس حديث رسول الله [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] المشهور والمعروف والذي اتفق على روايته الشيخان الذي يقول فيه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] : (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد، إن اشتكى منه عضو تداعت له سائر الأعضاء بالسهر والحمى).

في
ظل هذا الحديث تنامت تربيتنا الإنسانية، وفي ظل هذا الحديث شعرنا بقدسية
الإنسان وأدركنا سمو حياته، ثم إن ذلك كله تُوِّجَ بقرار الله سبحانه
وتعالى الذي طالما غُذِّيْنَا به:

(مِنْ أَجْلِ
ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْساً
بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ
جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً)
[المائدة : 32].

هذه تربيتنا التي تلقيناها من كتاب ربنا ومن هدي نبينا محمد [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] .

عباد الله: لقد شاء الله عز وجل أن يمتد بي العمر إلى هذا الشأو الذي ترون أو تعرفون، وما كنت أتصور أن يأتي من يخطئ رسول الله [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] في هذا الذي قرر وفي هذا المبدأ الذي رُبِّيَتْ عليه الأجيال منذ بعثة رسول الله [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
إلى هذا اليوم، إلى أن فوجئت منذ بضعة أسابيع بمن يقرر أن لا حرج في أن
يستحر القتل بالمسلمين وأن يسطو البعض منهم على البعض، لا حرج في أن يخرج
المسلمون إلى الشوارع فيستثيروا ويحرضوا ثم يستثيروا ويحرضوا على القتل.
قال قائلهم: وليحدث القتل، وليسقط العشرات في سبيل التغيير من المسلمين
فهذا جائز.. وهذا أيها الإخوة يتضمن تخطئة واضحة لسيدنا رسول الله [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] وسعياً إلى وسعياً إلى تصحيح موقفه.

ما كنت أتصور أن أعيش وأن أرى بعيني من يخطئ المصطفى فيما يكتب أو يخطئه
فيما يقول ويُسْمِع. وربما قال قائلهم: إن الذي يبرر هذا إنما يبرر التسبب
والحرج على المباشر وليس الحرج على المتسبب. وهذا تلاعب آخر بشريعة الله
التي لا أعلم فيها – في هذه المسألة – خلافاً قط. المتسبب لارتكاب الجريمة
شريك ولكن مسؤولية المتسبب أعتى وأشد، إذا كانت الجريمة قتلاً فالمتسبب
يُكلَّفُ بالدية، يُكَلَّف بالكفارة، من الذي قال: لك أن تنفخ في نيران
الفتنة كما تشاء، لك أن تحرض وأن تستثير فإذا استثير فلان وفلان واهتاج
فلان وفلان فمن باشر القتل أو باشر الإجرام تكون أنت البريء وهو المرتكب
وأنت الذي تنفخ في نيرانها! يا عجباً لهذا التلاعب الغث بشريعة الله سبحانه
وتعالى.

عباد الله: يقول حبيبنا المصطفى في خطبة الوداع كلاماً
يرسله إلينا نحن من وراء الأجيال، يخاطب من خلال أصحابه الأجيال المتتابعة
التالية إلى يومنا هذا، يقول: (ألا لا تعودوا بعدي ضُلاَّلاً يضرب بعضكم رقاب بعض، ألا هل بلَّغت، ألا هل بلَّغت، ألا هل بلَّغت اللهم فاشهد) وفي رواية (ألا لا تعودوا بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض) إيذاناً منه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] بأن من فعل هذا فقد وقع في مزلق الكفر.

يقول رسول الله مخاطباً لنا في خطابه الوداعي في حجة الوداع: (ألا لا تعودوا بعدي ضُلاَّلاً يضرب بعضكم رقاب بعض) ويأتي من يقول: لا أنت مخطئ، بل سيضرب بعضنا رقاب بعض في سبيل الهدف الذي نسعى إليه، بل يسمى ذلك أيضاً جهاداً، كيف!

كيف يُسَلَّطُ المؤمن على المؤمن، إن عن طريق التسبب أو عن طريق المباشرة ثم يرفع فوق عمله هذا لواء الجهاد واسم الجهاد.

أعود
فأقول يا عباد الله: إنني في حيرة عجيبة من هذا الأمر المفاجئ الذي كنت
أتصور أن الموت الذي أنا على ميعاد معه أقرب إلي من أن أفاجَئ بهذا الكلام
الذي يتضمن تخطئة رسول الله فيما أوصى وفيما قرر وحكم.

كيف؟ متى تسربت إلينا هذه اللوثة؟

وأخيراً
علمت إن اللوثة تسربت إلينا من خلال عجوز أمريكية حُمِّلَتْ ذات يومٍ
مهمة، اخترعت تنفيذاً لأحقادها ما سمته (الفوضى الخلاقة) وتعني بهذه الكلمة
الفوضى التي تتمثل بالقتل المستحر من أين جاء وكيف جاء، الفوضى المتمثلة
في الإحراق والتخريب والتقتيل وما إلى ذلك بطريقة عشوائية لا ترسمها
القوانين، بشرط أن تكون هذه الفوضى المتمثلة في القتل والإحراق والتخريب
وفنون الإفساد ضامنة للنتيجة التي تسعى إليها عجوز أمريكا. هذه الفوضى
الخلاقة أُرْسَلَتْ سلاحاً متطوراً حديثاً إلى المجتمعات الإسلامية التي
تريد أن تتمرد على سياسة القطب الأمريكي الواحد، ولعل فيكم من عرف هذا الذي
أعرفه، ولعل فيكم من وضع يده على وثائق في هذا الأمر.

(الفوضى الخلاقة) سلاحٌ جديد تجاوز أسلحة الإرهاب تجاوزاً كبيراً جداً جداً.

من الذي يصدره؟ أمريكا هي التي تصدره.

ومن الذي يتناوله؟ عملاء أمريكا.

من
هنا جاء هذا القراء القائل: وليكن هنالك قتل، وليستحر القتل بالعشرات بل
ربما بالأكثر – ولا أريد أن أبالغ في النقل – وليكونوا مؤمنين من المسلمين
مادام ذلك ضماناً للهدف المرسوم، إنها (الفوضى الخلاقة) التي رسمتها أمريكا
من خلال عجوزها التي ذكرتها لكم والتي تُبَثُّ ويعمل عاملون على تنفيذها
فيما بيننا.

هذه حقيقة أيها الإخوة – وما عشت في حياتي أزجي الأخيلة
والأوهام لأجعل منها حقائق، معاذ الله، معاذ الله – هذه حقيقة أرويها لكم
بعد أن عرفتها وتحققت منها.

حسناً، ما العلاج؟ نحن الضحايا يا عباد الله، أو نحن الذي يُرَادُ منا أن نكون الضحايا.

عهدي
بأهل الشام إلى هذا اليوم أنهم يمتازون عن سائر البلاد العربية والإسلامية
الأخرى التي زرتها أنهم يتمتعون بمعرفة بشريعة الله عز وجل تجعلهم يقفون
بين قرار العقل وحوافز العاطفة، تجعلهم يسيرون على النهج الأوسط بين جواذب
العقل وجواذب العاطفة. لم أعرف في يوم من الأيام أن المسلمين العلماء طبعاً
في سوريا كانوا ضحايا لعواطفهم الهوجاء، وما أعلم أنهم في يوم من الأيام
كانوا ضحايا لعقلانيتهم الجافة أيضاً، هذه المزية أعرفها.

ما الذي
ينبغي أن تتوَّج به هذه المزية؟ الوعي. والوعي هو سيد حوافز السلوك في حياة
الإنسان. لا يكفي – عباد الله – أن نتمتع بدراية كافية بشريعة الله مع
عاطفة حارة تسير بنا على صراط الله، لا. لابد من أن نتمتع بالوعي حتى نعلم
ما الذي يُرَادُ بنا، حتى نشم رائحة المخططات التي تُطَبخُ وتُنْضَجُ في
ليالٍ سود ثم إنها تُرْسَلُ إلينا، لابد من الوعي أيها الإخوة، أجل هذا
الوعي هو الدواء وهو العلاج.

الدعوات التي نتلقاها، نتلقاها من مجهول، وحاولتُ جاهداً أن أعرف هذا المجهول ولو كانت معرفة شخصية ولكني لم أتمكن من ذلك.

هذه المحاولة ينبغي أن لا نكون ضحايا لها، ينبغي أن يكون الإنسان المؤمن المسلم في هذه البلدة المباركة أسمى من أن يكون ضحية لها.

من
أنت يا من تقودني إلى ما تشاء؟ والنتيجة التي ستصل إليها إن نجحتَ ما هي؟
أرني النتيجة، أرني المنهاج المرسوم، أرني الفئات التي تريد أن تجعلهم
يحلُّون محلَّ الآخرين، أرني وعندئذٍ يمكن أن أنقاد لك. أما أن تقول لي:
سِرْ ولا تسأل، امش ولا تسأل، نفَّذْ، لا، لقد كان الإنسان أكرم من هذا.
حتى ربنا لم يلزم الإنسان بأن ينقاد بعين مغمضة، حتى ربنا لم يلزم الإنسان
أبداً بأن ينقاد للمجهول:

(وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً) [الإسراء : 36].

هذا
هو الدواء، ولا أزال إلى هذه اللحظة أرفع رأسي عالياً بالمزية التي أكرم
الله بها نقاية العلماء في هذه البلدة، العلم الذي يجعلهم يقفون بين العقل
والعاطفة والوعي.

أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم، فاستغفروه يغفر لكم
.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الأقصى
المدير الأداري
المدير الأداري


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 26570
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: إن دمائكم وأموالكم حرام عليكم   السبت يوليو 23, 2011 1:34 pm


بارك الله فيك اخي مشتاق
وجزاك الله عنا كل خير
وجعله بموازين اعمالك الى يوم الدين
تقبل مروري

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[size=24]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل وحنين
.
.


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 28893
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: إن دمائكم وأموالكم حرام عليكم   السبت يوليو 23, 2011 2:02 pm

بارك الله بك اخي عبد الله

وجزاك الله خير الجزاء

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
.. سعد الغامدي - سورة الكهـــــف ..
أنا وقلمي واحد ... ولن أكون يوما إلا أنا
فأأسف لمن لم يعرفني... وأاسف لمن أخذ وقته بالبحث حولي عني
ولم يعلم يوما أنه سيعرف عني ما قد يعمي الأبصار
فأستطيع أن ارسم لك صورة تبعدني ...لأكتشف إن كنت حقا اعنيك وتعرفني

عذرا عزيزي ( تي) ليس لي وقتا لأخبرك (ي) من أنا

فوقتي ملك من أحبني ومن إحترمني ومن اهتم فعلا لأمري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة البنفسج الحزينة
.
.


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1367

مُساهمةموضوع: رد: إن دمائكم وأموالكم حرام عليكم   الأحد يوليو 24, 2011 8:42 pm

صحيح اخي مشتاق يجب ان يكون الجميع متعاونين

على الخير ومتناصرين كما امر الله

بارك الله فيك وجزيت كل خير

تقبل مروري


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أسيرة الأحزان
*
*


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 18258

مُساهمةموضوع: رد: إن دمائكم وأموالكم حرام عليكم   الخميس يوليو 28, 2011 6:37 pm

بوركت اخي العزيز عبد الله على الطرح القيم

جعله الله لك بموازين حسناتك

تعودنا منك دائما مواضيع قيمة وذات منفعة

فجزاك الله عنا كل الخير اثابك الجنة



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ياعزيزي

لا تقطر الدموع الا من عصارة الألم ..
فهل سمعت عن دمعة عادت لمعقلها
بعد انسكاب ؟؟؟؟؟؟؟؟

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مشتاق الى الكعبة المشرفة
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 19794
العمر : 42

مُساهمةموضوع: رد: إن دمائكم وأموالكم حرام عليكم   الخميس مارس 29, 2012 1:20 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو منصور
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 22702

مُساهمةموضوع: رد: إن دمائكم وأموالكم حرام عليكم   الخميس مارس 29, 2012 7:46 pm


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مشتاق الى الكعبة المشرفة
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 19794
العمر : 42

مُساهمةموضوع: رد: إن دمائكم وأموالكم حرام عليكم   الأحد أبريل 01, 2012 8:42 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إن دمائكم وأموالكم حرام عليكم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سحر العيون حيث الراحة والمتعة بتقديم الاجمل *** شاركونا صداقتنا ...  :: المنتديات الاسلامية :: القران الكريم والتفاسير-
انتقل الى: