الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

ان إدارة سحر العيون ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى لكم اسعد الاوقات وطيب المقام في صحبتنا بكل خير وسعادة يا كاتم السر ومخفيه ..أين من الله تواريه ..بارزت بالعصيان رب العلى ..وأنت من جارك تخفيه ... لاتجعلو المنتدى يلهيكم عن الصلاة

شاطر | 
 

 مفاتيح تدبر القرآن والنجاح في الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد السيد نادر
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 875
العمر : 53

مُساهمةموضوع: مفاتيح تدبر القرآن والنجاح في الحياة   الجمعة فبراير 24, 2012 11:30 pm


مفاتيح تدبر القرآن والنجاح في الحياة

إعداد
د.خالد بن عبد الكريم اللاحم
أستاذ القرآن وعلومه المساعد
بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

يقول مؤلف الكتاب عن سبب تأليف الكتاب
بعد إحدى المحاضرات سألني أحدهم :

كيف يكون النجاح بالقرآن ؟

فقلت له : هذا سؤال كبير ، وخاصة هذه الأيام التي فتن الناس فيها بهذا الفن مستندين في معظم طرحهم
على كتب حضارات غير إسلامية ، وصار المتسيِّدُ للحديث فيه لا يملكه إلا من حصل على شهادات أو دورات هناك ،
قلت له : هذا سؤال كبير وأخشى إن أجبت عنه إجابة سريعة أن أسيئ إلى القرآن ، فلا بد من البيان المتكامل الواضح الذي
يربط المفاهيم والمصطلحات بالواقع ، ويوضح أن الأصل في تحقيق النجاح هو القرآن الكريم كلام رب العالمين ، وما عداه :
فإما أن يكون تابعاً له ، وإلا فهو مرفوض .
كان هذا السؤال هو سبب تأليف هذا الكتاب ، الذي حاولت فيه أن أبين كيفية تحقيق القوة والنجاح بمفهومه الشامل
المتكامل لكل طبقات المجتمع ولجميع جوانب حياتهم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد السيد نادر
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 875
العمر : 53

مُساهمةموضوع: رد: مفاتيح تدبر القرآن والنجاح في الحياة   الجمعة فبراير 24, 2012 11:31 pm

بسم الله الرحمن الرحيم



مفاتيح تدبر القرآن والنجاح في الحياة

الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره و نتوب إليه و نعوذ به من شرور أنفسنا و من سيئات أعمالنا .
والصلاة والسلام على أفضل الأنبياء والمرسلين و خاتمهم محمد بن عبد الله عليه وعلى آله و صحبه أفضل الصلاة و أتم التسليم .



أما بعد... فإن الوسيلة الأولى لإصلاح النفس وتزكية القلب والوقاية من المشكلات و علاجها هو العلم ، و وسيلته الأولى
القراءة والكتاب .
و إن الإحالة على كتاب يقرأ و يفهم و يطبق هي الطريقة العملية للتغير والتطوير . فلو تأملنا حال السلف ابتداء من النبي
صلوات ربي و سلامه عليه وانتهاء بالمعاصرين من الصالحين لوجدنا أن القاسم المشترك بينهم هو القيام بالقرآن و في صلاة
الليل خاصة . فإن قراءة القرآن في صلاة الليل هي أقوى وسيلة لبقاء التوحيد والإيمان غضاً طرياً ندياً في القلب .

و لكن هناك من يشتكي من عدم فهم القرآن و صعوبته و هذا غير صحيح فالقرآن واضح جلي كتاب علمي تربوي يسره الله على
العباد و وضحه ... ( لكن هذا من مداخل الشيطان على العبد حتى يحرمه من هذا النعيم و الهدايه لعلمه أن الهدى واقع عند التدبر ) ,
أو أنه كان يتأثر بآية ثم بعد فترة يعود إليها و لكن يفتقد ذلك التأثير !! و ذلك لانصرافهم عن القرآن واشتغالهم
بمؤلفات تبحث في طرق النجاح والسعادة في الحياة ... لذلك و لعلاج هذه المشكلة كان هذا البحث الذي يتحدث عن وسائل
عملية تمكن بإذن الله من الانتفاع بالقرآن الكريم , و هي التي كان سلفنا الصالح يتبعها . و من أخذ بهذه الوسائل فإنه سيجد
بإذن الله تعالى أن معاني القرآن تتدفق عليه .
قال سهل بن عبدالله التستري (لو أعطي العبد بكل حرف من القرآن ألف فهم لم يبلغ نهاية ما أودع الله في آية من كتابه لأنه
كلام الله و كلامه صفته و كما أنه ليس لله نهاية فكذلك لا نهاية لفهم كلامه ... و إنما يفهم كل بمقدار ما يفتح الله على قلبه )
فإن فهم القرآن و تدبره مواهب من الكريم الوهاب يعطيها لمن صدق في طلبها ...
و ليس ذلك المتكئ على أريكته المشتغل بشهوات الدنيا و يريد فهم القرآن ... هيهات هيهات و لو تمنى على الله الأماني .

التدبر يعني التفكر والتأمل لآيات القرآن من أجل فهمه , و إدراك معانيه , و حكمه , والمراد منه .

علامات التدبر :
1) اجتماع القلب والفكر حين القراءة ، و دليله التوقف تعجباً و تعظيماً .
2) البكاء من خشية الله .
3) زيادة الخشوع .
4) زيادة الإيمان ، و دليله التكرار العفوي للآيات .
5) الفرح والاستبشار .
6) القشعريرة خوفاً من الله تعالى ثم غلبة الرجاء والسكينة .
7) السجود تعظيماً لله عز و جل

فمن وجد واحدة من هذه الصفات أو أكثر فقد وصل إلى حالة التدبر والتفكر , أما من لم يحصل أياً منها فهذا هو المحروم .
قال ابراهيم التيمي ( من أوتي من العلم ما لا يبكيه لخليق ألا يكون أوتي علما لأن الله نعت العلماء فقال:
قل آمنوا به أو لا تؤمنوا إن الذين أوتوا العلم من قبله إذا يتلى عليهم يخرون للإذقان سجداً *
و يقولون سبحان ربنا إن كان وعد ربنا لمفعولا * و يخرون للأذقان يبكون و يزيدهم خشوعا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد السيد نادر
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 875
العمر : 53

مُساهمةموضوع: رد: مفاتيح تدبر القرآن والنجاح في الحياة   الجمعة فبراير 24, 2012 11:34 pm


المفتاح الأول / حب القرآن

إن القلب آلة الفهم والعقل , و هو بيد الله وحده سبحانه و تعالى .
قال تعالى { أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها } ؟!
و قال { واعلموا أن الله يحول بين المرء و قلبه } .

فتذكر و أنت تحاول فهم القرآن أن القلوب بيد الله تعالى و أن الله يحول بين المرء و قلبه فليست العبرة بالطريقة والكيفية
بل الفتح من الله وحده , و ما يحصل لك من التدبر فهو نعمة من الله تستوجب الشكر .

علاقة حب القرآن بالتدبر :
معلوم أن القلب إذا احب شيئاً تعلق به واشتاق اليه و شغف به وانقطع عمّا سواه , والقلب إذا أحب القرآن تلذذ بقراءته
واجتمع على فهمه و وعيه فيحصل بذلك التدبر المكين والفهم العميق , وبالعكس .
عليه فتحصيل حب القرآن من أنفع الأسباب لحصول أقوى و أعلى مستويات التدبر .

علامات حب القلب للقرآن :
1) الفرح بلقائه .
2) الجلوس معه أوقاتاً طويله دون ملل .
3) الشوق إليه متى بعد عنه العهد .
4) كثرة مشاورته والثقة بتوجيهاته والرجوع إليه فيما يشكل من أمور الحياة .
5) طاعته , أمراً ونهياً .
فمتى وجدت هذا العلامات فإن الحب موجود , و متى فقدت فحبه مفقود .
فإنه ينبغي لكل مسلم أن يسأل نفسه هذا السؤال : هل أنا أحب القرآن ؟
قال أبو عبيد " لا يسأل عبد عن نفسه إلا بالقرآن فإن كان يحب القرآن فإنه يحب الله و رسوله "

وسائل تحقيق هذه المحبة :
1) التوكل على اله والاستعانة به ... و سؤاله سبحانه أن يرزقك ( حب القرآن ) و يكرر ذلك و يتحرى مواطن الاجابة
و يجتهد في السؤال بتضرع و إلحاح و حرص شديد أن يجاب و أن يعطى .
2) فعل الأسباب : و خير الاسباب في هذا المقام ( العلم ) و وسيلته : القراءة ... أي القراءة عن عظمة القرآن
مما ورد في القرآن والسنة و أقول السلف في تعظيمهم و حبهم للقرآن .



المفتاح الثاني / أهداف قراءة القرآن

معظم الناس لا يستحضر هدف واضح لقراءة القرآن ... لذلك فهو لايستشعر أهميته , فترى مثلاً حافظاً للقرآن غير عامل و لا متخلق به .
و قراءة القرآن يجتمع فيها مقاصد خمسة و نيات كلها عظيمه , و أهداف قراءة القرآن مجموعة في قولك ( ثمّ شعّ ) :
( الثاء ) : ثواب , ( الميم ) : مناجاة ... ( الميم ) : مسأله , ( الشين ) : شفاء , ( العين ) : علم ... ( العين ) : عمل .
فمتى قرأ المسلم القرآن مستحضراً المقاصد الخمسة معاً كان انتفاعه بالقرآن أعظم و أجره أكبر .
و من قرأه يريد العلم رزقه الله العلم , و من قرأه يريد الثواب فقط أعطي الثواب , قال ابن تيمية :
( من تدبر القرآن طالباً الهدى منه تبين له طريق الحق ) .
والكلام في هذا المفتاح



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد السيد نادر
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 875
العمر : 53

مُساهمةموضوع: رد: مفاتيح تدبر القرآن والنجاح في الحياة   الجمعة فبراير 24, 2012 11:35 pm


.المفتاح الثالث / القيام بالقرآن :

إن هذا المفتاح من أهم المفاتيح لتدبر القرآن و أعظمها شأناً و قد ورد عدد من النصوص تؤكد أهميته , قال تعالى :
{ و من الليل فتهجد به نافلة } .
و قال : { يا أيها المزمل * قم اليل إلا قليلاً } .
و عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا قام صاحب القرآن فقرأه بالليل والنهار ذكره ,
و إن لم يقم به نسيه " .
فهذا هو بيت القصيد في تدبر القرآن والانتفاع به , فمن كان يقوم به آناء الليل والنهار ... تجد ان إجابته حاضرة و سريعة,
و تجده وقـّافاً عند كتاب الله , وبالعكس .




المفتاح الرابع / أن تكون القراءة في ليل :

إن الليل ـ و خاصة وقت السَّحَر ـ من أفضل الأوقات للتذكر , فالذاكرة تكون
في أعلى مستوى بسبب الهدوء والصفاء , و بسبب بركة الوقت حيث النزول الإلهي .
و مما يدل على أن القراءة في ليل أحد مفاتيح التدبر قوله تعالى { و من الليل فتهجد به نافلة لك } .
و قوله { إن ناشئة الليل هي أشد وطئاً و أقوم قيلا } .
قال الشيخ عطيه سالم يحكي عن شيخه الشنقيطي رحمه الله : " لايثبت القرآن في الصدر , و لا يسهل
حفظه , و ييسر فهمه إلا القيام به في جوف الليل " ,
و قال السري : ( رأيت الفوائد ترد في ظلام الليل ) .
و قال النووي : ( ينبغي للمرء أن يكون اعتناؤه
بقراءة القرآن في الليل أكثر , و في صلاة الليل أكثر , والأحاديث والآثار
في هذا كثيرة ... الى آخر كلامه رحمه الله ) .



المفتاح الخامس / التكرار الأسبوعي للقرآن أو بعضه :

أهمية ذلك : كلما تقاربت أوقات القراءة و كلما كثر التكرار كان أقوى في رسوخ معاني القرآن الكريم ,
و من أجل ذلك كان السلف يواظبون على قراءة القرآن و يحرصون أكثر على كثر تلاوته و تكرارها .
وان عادات النجاح ليست كثيره بل هي واحد و هي :
المحافظه على قراءة حزبك من القرآن , بل هي عبادة و ليست عادة .
كيفية تحزيب القرآن و مدة الختم :
قراءة القرآن مثل العلاج لابد أن يكون بمقدار معين لا يزيد ولا ينقص حتى يحدث أثره .
مثل المضاد الحيوي ... إن طالت المدة ضعف أثره وإن تقارب أكثر من المناسب أضر بالبدن . فكذلك قراءة القرآن .
كيفية تطبيق هذا المفتاح :
بتطبيق قاعدة ( أدومه و إن قل ) ... وبالتدرج في القراءة والتحزيب


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد السيد نادر
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 875
العمر : 53

مُساهمةموضوع: رد: مفاتيح تدبر القرآن والنجاح في الحياة   الجمعة فبراير 24, 2012 11:35 pm


المفتاح السادس / أن تكون القراءة حفظاً :

أهمية هذا : ان مثل الحافظ للقرآن و غير الحافظ , كاثنين مسافرين الأول زاده التمر , والآخر زاده الدقيق ,
فالأول متى ما جاع اخذ التمر وأكل , والثاني لابد له من النزول والعجن وايقاد النار والخبز والانتظار .
والعلم مثل الدواء لا يؤثر حتى يدخل الجوف و يختلط بالدم , وان لم يكن كذلك فإن أثره مؤقت .
عن ابن عباس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الذي ليس في جوفه شيء من القرآن كالبيت الخرب )
و قال سهل بن عبدالله لأحد طلابه : أتحفظ القرآن ؟ قال : لا . قال : واغوثاه لمؤمن لايحفظ القرآن !
فبم يترنم ! فبم يتنعم ! فبم يناجي ربه ! )
و هذا المقصود من كون الحفظ احد مفاتيح التدبر لأنه متى كانت الآية محفوظة فتكون حاضرة .



المفتاح السابع / تكرار الآيـات :

إن الهدف من التكرار هو التوقف لاستحضار المعاني , و كلما كثر التكرار كلما زادت المعاني التي تفهم من النص ,
والتكرار أيضاً قد يحصل لا إرادياً تعظيماً أو إعجاباً بما قرأ , و هذا مشاهد في واقع الناس .
فالتكرار نتيجة و ثمرة الفهم والتدبر و هو أيضاً وسيلة اليه حينما لا يوجد , قال ابن مسعود رضي الله عنه:
( لا تهذوه هذ الشعر و لا تنثروه نثر الدقل , قفوا عند عجائبه و حركوا به القلوب , و لا يكن هم حدكم آخر السورة ) .



المفتاح الثامن / ربط الألفاظ بالمعاني :

مفهومه :
أي حفظ المعاني , و هو أيضاً ربط الآية بالواقع ؛ أي تنزيل الآية على المواقف والأحوال اليومية التي تمر بالشخص ,
هو التمثيل بالقرآن في كل حدث يحصل في اليوم والليلة , بحيث يبقى القرآن حياً في القلب تؤخذ منه الإجابات والتفسيرات للحياة .
أنواعه : عفوي , و قصدي .
العفوي / إلهامات و فتوحات يفتحها الله على من يشاء من عباده .
القصدي / هو أن تقوم بالربط ثم التكرار حتى يرسخ و يثبت .
والتكرار الذي يحقق الربط نوعان : تكرار آني , تكرار اسبوعي .
الآني / تكرار الايات اثناء قرائتها .
الاسبوعي / تكرارها اسبوعياً .
كيفية الربط / ان تكرر اللفظ مع استحضار معنى جديد في كل مره , حتى تمر على كل المعاني التي يمكن ان تتذكرها من النص أو اللفظ .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد السيد نادر
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 875
العمر : 53

مُساهمةموضوع: رد: مفاتيح تدبر القرآن والنجاح في الحياة   الجمعة فبراير 24, 2012 11:36 pm


المفتاح التاسع / الترتيل :

يعني الترسل والتمهل .
و من ذلك مراعاة المقاطع والمبادئ و تمام المعنى , بحيث يكون القارئ متفكراً فيما يقرأ .
قال الحسن البصري ( يا ابن آدم كيف يرق قلبك و إنما همتك آخر السورة ؟! )
قال ابن مفلح رحمه الله ( أقل الترتيل ترك العجلة في القرآن عن الإبانة , و أكمله أن يرتل القراءة و يتوقف فيها . )
والصحيح أن من أسرع في القراءة فقد اقتصر على مقصد واحد من مقاصد القراءة و هو : الثواب .
و من رتل و تأمل فقد حقق المقاصد كلها و كمل انتفاعه بالقرآن واتبع هدي
النبي صلوات ربي و سلامه عليه و صحابته الكرام رضي الله عنهم .



المفتاح العاشــر / الجهر بالقراءة :

عن ابو هريرة قال : " ليس منّا من لم يتغن بالقرآن يجهر به "
و عنه ايضاً قال أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( ما أذن الله لشيء ما أذن لنبي حسن الصوت أن يجهر بالقرآن . )
قال ابن عباس لرجل ذكر انه يسرع القراءة : ( إن كنت فاعلاً فاقرأ قراءة تسمعها أذنك و يعيها قلبك . )
و عن ابي ليلى قال : ( إذا قرأت فاسمع أذنيك فإن قلبك عدل بين اللسان والأذن . )
فإن الجهر بما يدور في القلب أعون على التركيز والانتباه و لذلك تجد الانسان يلجأ اليه قسراً عندما تتعقد الأمور و يصعب التفكير .



ختاماً / ان من يواظب على قراءة القرآن كما تم بيانه و وصفه من حال السلف فإن هذا سيؤدي
إلى حياة قلبه و قوة ذاكرته و صحة نفسه و علو همته و قوة ارادته , و هذه هي مرتكزات النجاح الحقيقيه ,
ذلكم النجاح الشامل المتكامل الثابت في حال الشده كما هو في حال الرخاء .
إن من يطبق هذه المفاتيح العشرة فسيرى بأم قلبه نور القرآن .... و يكون ممن قال الله فيهم
{ إذا تتلى عليهم آيات الرحمن خروا سجداً و بكيا } .
نسأل الله أن نكون من أهل القرآن و أن يجعله ربيع قلوبنا و نور صدورنا و جلاء أحزاننا و ذهاب همومنا .

انتهى..
مانقلته هي مقتطفات مختصرة من الكتاب قد عُرضت في مجلة أنا مسلمة باختصار
ومن أرادت الاستزادة يمكنها الرجوع إلى الكتاب، وهو مرفق كاملا كمستند نصي سائلة المولى عزوجل أن ينفعنا وإياكن
بما نقرأ.. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

كتاب ( مفاتح تدبر القرآن والنجاح في الحياة) كاملا لمؤلفه د. خالد اللاحم:






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل وحنين
.
.


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 28893
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: مفاتيح تدبر القرآن والنجاح في الحياة   السبت فبراير 25, 2012 5:21 pm

ما شا ءالله وتبارك الله موضوع رائع وقيم جدا جدا

جعله الله بميزان حسناتك اخي محمد

وبارك الله بك وجزاك الله خيرا واكيد رح يتم الرجوع للكتاب

للاستزادة والتمعن اكثر وقراءة المزيد

الف شكر لك ودمت بحفظ الرحمن


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
.. سعد الغامدي - سورة الكهـــــف ..
أنا وقلمي واحد ... ولن أكون يوما إلا أنا
فأأسف لمن لم يعرفني... وأاسف لمن أخذ وقته بالبحث حولي عني
ولم يعلم يوما أنه سيعرف عني ما قد يعمي الأبصار
فأستطيع أن ارسم لك صورة تبعدني ...لأكتشف إن كنت حقا اعنيك وتعرفني

عذرا عزيزي ( تي) ليس لي وقتا لأخبرك (ي) من أنا

فوقتي ملك من أحبني ومن إحترمني ومن اهتم فعلا لأمري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد السيد نادر
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 875
العمر : 53

مُساهمةموضوع: رد: مفاتيح تدبر القرآن والنجاح في الحياة   الخميس مارس 15, 2012 6:29 pm

(ربى اني ظلمت نفسي فأغفر لي)

بارك الله فيكـــــــــــــــ
وجزاك الله خيرا ً بما قدمت
تقبل الله منا ومنك صالح الاعمال
نفع الله بك الاسلام و المسلمين
في رعاية الله وحفظه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مشتاق الى الكعبة المشرفة
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 19794
العمر : 42

مُساهمةموضوع: رد: مفاتيح تدبر القرآن والنجاح في الحياة   الثلاثاء مارس 27, 2012 12:18 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مفاتيح تدبر القرآن والنجاح في الحياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سحر العيون حيث الراحة والمتعة بتقديم الاجمل *** شاركونا صداقتنا ...  :: المنتديات الاسلامية :: القران الكريم والتفاسير-
انتقل الى: