الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

ان إدارة سحر العيون ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى لكم اسعد الاوقات وطيب المقام في صحبتنا بكل خير وسعادة يا كاتم السر ومخفيه ..أين من الله تواريه ..بارزت بالعصيان رب العلى ..وأنت من جارك تخفيه ... لاتجعلو المنتدى يلهيكم عن الصلاة

شاطر | 
 

 حكمة صيام شهر رمضان ,,, مقالات صحية رمضانية ,,, بقلم د. عبدالله الرابطي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد السيد نادر
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 875
العمر : 53

مُساهمةموضوع: حكمة صيام شهر رمضان ,,, مقالات صحية رمضانية ,,, بقلم د. عبدالله الرابطي    الجمعة يوليو 20, 2012 7:03 pm

حكمة صيام شهر رمضان ,,, مقالات صحية رمضانية ,,, بقلم د. عبدالله الرابطي



مقال رقم (1) : من مقالات صحتك في رمضان :

حكمة صيام شهر رمضان



بسم الله الرحمن الرحيم



يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ ٱلصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى ٱلَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُون. البقرة: 183

بالتأمل في هذه الآية الكريمة نجد أن الله سبحانه وتعالى قد جاء في قوله: ﴿كُتِبَ﴾ أي بمعنى فرض وألزم , وقوله ﴿كُتِبَ عَلَيْكُمُ ٱلصّيَامُ﴾ أي بمعنى فرض عليكم الصيام , وأما قوله ﴿ كَمَا كُتِبَ عَلَى ٱلَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ ﴾ فإنها تعني إن الله فرض الصيام علي المؤمنين كما فرضه وأوجبه على أمم سابقة من قبلهم , وقوله ﴿ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾ تعني أن الصيام طريق من الطرق الموصلة إلى التقوى , لأن الصوم فيه تزكية للنفس والبدن، وابتعاد عن المعاصي الذي يكون للشيطان سببا فيها.

علي الرغم من أن الله سبحانه تعالى لم يشرع حكماً من الأحكام إلا وله فيه حِكم عظيمة قد نعلمها ، وقد نعلم بعضها وقد يخفى علينا الكثير منها, إلا أن الحكمة من مشروعية الصيام وفرضه علينا , قد تكمن في تحقيق التقوى المتمثلة في فعل ما أمرنا الله تعالى به.
لقد أمر الله سبحانه وتعالى عباده المؤمنين في شهر الصيام بالإمساك عن الطعام والشراب والوقاع، بنية خالصة لله عز وجل،, ولما كانت النفس البشرية تتوق إلى تناول ما تشتهيه، وتنفر عن ترك ذلك، فإن من أعظم ما يزكيها ويطوعها لطاعة الله، هو الامتثال لأوامره وتنفيذا لتكليفه , ومن هنا تبدو حكمة الله في هذا التكليف الذي يبدو شاقا على الأبدان والنفوس، وأن الله أراد أن يعد هذه الأمة لأداء دور عظيم معتمدا علي التقوى وحساسية الضمير ورقابة الله.
يقول الله تعالى في أول سورة البقرة : " الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2(" ويقول تعالى كذلك في أول آيات الصيام من سورة البقرة “ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183( " إلي قوله تعالى في آخر هذه الآيات " شَهْرُ رَمَضَانَ ٱلَّذِىۤ أُنزِلَ فِيهِ ٱلْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَـٰتٍ مِّنَ ٱلْهُدَىٰ وَٱلْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ ٱللَّهُ بِكُمُ ٱلْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ ٱلْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ ٱلْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ ٱللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُون َ (185) .


فبالرجوع وبالتأمل في هذه الآيات الكريمة نجد أن الغاية الكبيرة من الصوم قد تبرز في التقوى، التي تستيقظ في القلوب، وهي تؤدي هذه الفريضة، طاعة لله وتنفيذا لأوامره. وبهذا تكون التقوى هي ما يلفت النظر إلى الارتباط بين قوله تعالى: ((هدى للمتقين)) وقوله تعالى: ((لعلكم تتقون)) وقوله: ((ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون)) .
فقوله تعالى في أول سورة البقرة: (( هدى للمتقين)) بين فيها أن هداية هذا القرآن، لا ينالها حقيقة إلا أهل التقوى.
وقوله تعالى في أول آيات الصيام: (( لعلكم تتقون)) بين فيها أن الصيام طريق من الطرق الموصلة إلى التقوى.
وقوله تعالى في آخر آيات الصيام: ((ولتكبروا الله على ما هداكم…)) بين فيها أن الهداية قد حصلت للصائمين الذين منحهم الله بصومهم التقوى، وعليه فإن المتقي المهتدي جدير بأن يشكر الله على منحه التقوى والهداية .
وفي قوله ((ولعلكم تشكرون)) : " أي إذا قمتم بما أمركم الله، من طاعته بأداء فرائضه فلعلكم أن تكونوا من الشاكرين بذلك" .
وبهذا نخلص إلي القول في أن من غايات الفريضة، هو أن يشعر الذين آمنوا بقيمة الهدى الذي يسره الله لهم، وهذا هو بالفعل ما يجدونه في أنفسهم في فترة الصيام، أكثر من كل فترة .وبناء علي ما ذُكر أعلاه فأنني أقدم إليكم بعض النقاط التي قد تكون لها علاقة بطريقة أو أخرى بحكمة صيام شهر رمضان والتي تتلخص في التالي:


1. بالصوم يتم تدريب النفس علي التزهيد في الدنيا وشهواتها والترغيب فيما عند الله تعالى هو خير وأبقى .

2. بالصوم يتم تدريب النفس على مراقبة الله تعالى ، وتجعل الصائم يترك ما تهوى نفسه إليه مع قدرته عليه وإدراكه باطلاع الله عليه .

3. بالصوم يتم تعويد المؤمن على الإكثار من الطاعات ، وذلك لأن الصائم إذا تعود علي ذلك في رمضان فإنه في الغالب تكثر طاعته حتى في غير شهر رمضان .

4. بالصوم تضعف وسوسة الشيطان للإنسان ، وبالتالي تقل المعاصي الذي يكون للشيطان سببا فيها وتنبعث القلوب إلى فعل الخيرات .

5. بالصوم يتذوق الإنسان ألم الجوع والعطش والذي بالتالي يكثر معه العطف على الفقراء والمساكين .

6. بالصوم يتم اتقاء محارم الله وذلك طمعا في مرضاة الله وخوفا من عقابه .

7. يعتبر الصيام من أعظم الأسباب التي تعين العبد على القيام بأوامر الدين.



وفي الختام وبعد أن نسأل الله تعالى أن يوفقنا إلي ما فيه الخير ويعيننا على حسن عبادته, أود أن أشير إلي أن البعض قد يتسأل عن مدى علاقة "حكمة صيام شهر رمضان" موضوع اليوم بمقالات صحتك في رمضان , والذي أريد أن أشير هنا علي أنه لا يصح أن نتكلم علي الفوائد الصحية للصائم دون أن الحديث عن حكمة الصيام , علما بأن المواضيع التي سيتم شرحها مستقبلا ستقتصر عن صحة الصائم في شهر رمضان المبارك .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكمة صيام شهر رمضان ,,, مقالات صحية رمضانية ,,, بقلم د. عبدالله الرابطي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سحر العيون حيث الراحة والمتعة بتقديم الاجمل *** شاركونا صداقتنا ...  :: المنتديات الاسلامية :: السيرة النبوية العطرة-
انتقل الى: