الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

ان إدارة سحر العيون ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى لكم اسعد الاوقات وطيب المقام في صحبتنا بكل خير وسعادة يا كاتم السر ومخفيه ..أين من الله تواريه ..بارزت بالعصيان رب العلى ..وأنت من جارك تخفيه ... لاتجعلو المنتدى يلهيكم عن الصلاة

شاطر | 
 

 تداعت علينا الأمم.. فهل إلى نهوض من سبيل؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعـ*ـيم
.
.
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1934
العمر : 41

مُساهمةموضوع: تداعت علينا الأمم.. فهل إلى نهوض من سبيل؟   الأربعاء نوفمبر 27, 2013 11:52 pm


تداعي الامم على المسلمين ..


إن الغرب يخوض حرباً حقيقية على الإسلام ..
لكنه يجتهد في المسميات ..
كالإرهاب ، وحقوق الإنسان ، والديمقراطية ..
وغيرها من المسميات ..
لكنه بالأساس يستهدف الإسلام !!


@@@

قبل اكثر من 14 قرنا ً اخبر الرسول صلى الله عليه وسلم
بأن زمانا ً " ما " يوشك ان تتداعى فيه الأمم على المسلمين
كما تتداعى الأكلة على قصعتها .. ومن هول ما جاء في الوصف ،
فإن الصحابة رضوان الله عليهم بادروا بالإستفسار

عن صفات ذلك الزمان .. وهل تُفترس الأمة المسلمة ( يومئذ )
من قلة عددها؟ اجاب الرسول صلى الله عليه وسلم
بأن السبب ليس من قلة : " بل انتم يومئذ كثير ولكنكم
غثاء كغثاء السيل "
ثم تابع الرسول الكريم عليه افضل الصلاة والسلام في وصف
حال المسلمين وارادتهم فقال : " ولينزعن الله المهابة منكم
من صدور اعدائكم وليقذفن في قلوبكم الوهن " .
قالوا : وما الوهن يا رسول الله ؟ قال :
" حب الدنيا وكراهية الموت " ..


من هنا يمكننا معرفة اشراط وعلامات هذا الرزمان
الذي تفترس فيه الأمة المسلمة .. وتتلخص في الآتي:-
- كثرة المسلمين من دون بركة ،،،،،،،،،
- وجودهم من دون هيبة او مهابة ،،،،،،،،،
- حرصهم على الدنيا ونفورهم من الدار الآخرة ،،،،،،،،،


والسؤال الذي يطرح نفسه الآن ..
بعد 14 قرن وبعد مشاهدت الدماء المسلمة التي صارت رخيصة
تسيل في اماكن عديدة ..
وبعد مشاهدت اوضاع المسلمين المأساوية وغياب الإرادة الجماعية
وسطوة الغير عليهم ..
من بعد كل هذا حقيق بنا ان نطرح السؤال :

هل الزمان الذي عناه الرسول صلى الله عليه وسلم
هو الزمان ذاته الذي نعيشه الآن ؟

هل الأمة الإسلامية التي جاءت في الوصف هي التي تعيش الآن ؟


وإن كانت الإجابات تتجه نحو النطق بـ" نعم "
فما المخرج وما السبيل لتدارك الأمر وخطورته ؟

وكيف يمكننا ان نوظف البشارة المبثوثة في المرجعية
الإسلامية والتي تَعِدُ بالنصر والتمكين للمسلمين إذ لن يجعل
الله للكافرين على المؤمنين سبيلا ..

ولكن .. هل تَحقَّقَ الإيمان في الأمة ؟
وإن كانت الإجابة " نعم " فكيف صارت الغلبة للكافرين ؟

هل تتداعى الأمم اليوم على المسلمين ؟ هي ...

0 تداعي وافتراس بلا شك ..
0 ضعف المسلمين الحالي لم يأت فجأة ..
0 المكر السيء قديماً .. والتداعي حديثاً ..
0 تفاؤلهم بزوال المسلمين ..
0 تغريب المجتمع وتفكيك الأسرة ..
0 النخبة الوطنية تصبح اداة غربية ..
0 حتمية زوال جبروت الأرض ..

اذا هذا مابات واضحا امام كل مسلم ومسلمة حاكم ومحكوم ..

السؤال ؟؟ : لماذا إذًا يتباطأ الوجدانُ العربي المسلِم الجمعي،
المثقل بكلِّ هذه الإرهاصات بالاستيقاظ المبكر، بعد أن تداعتْ عليه التحديات مِن كل حدَب وصوْب،
وأنهكت حاله؟ لكي ينتخِيَ على عجل لذاته، ودِينه وأمَّته،
ويستنفرَ كل عناصر القوَّة الكامنة في الأمَّة، اقتصاديًّا وبشريًّا،
وزجها في إستراتيجية معاكسةٍ لإستراتيجية الشرق الأوسط الكبير؛
بقصْد إعادة صياغة الحال، والعمل على تكاملها بأيِّ صيغة ممكِنة، وصولاً إلى توحيدِ أقاليم الأمة،
والاقتراب المتجسِّد بها من التاريخ، ويعمل على امتلاك ناصيةِ العِلم والتكنولوجيا والتصنيع،
بما يسَّره الله للعرَب من إمكانات، من أجل النهوض بالحال،
لكي يتخطَّى العربُ والمسلمون باقتدار شراكَ التدخل الأجنبي في صياغة مصيرِهم،
ويُعيدوا لأنفسهم الاعتبار، ويُعاودوا دورَهم المسؤولَ على الساحة الإنسانية،
في مسعى جادٍّ لإنقاذ البشرية المعذَّبة مِن شرِّ طواغيت العصر،
فيكونوا دومًا كما أرادهم الله خيرَ أمة أُخرِجت للناس.



حول تلك الأسئلة وهذه المحاور ..!!
يدور التحقيق ،،،،،،،،،،

اخوكم ...... الزعيم


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


عدل سابقا من قبل الزعـ*ـيم في الإثنين سبتمبر 29, 2014 3:23 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سوار الياسمين
.
.
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 13711

مُساهمةموضوع: رد: تداعت علينا الأمم.. فهل إلى نهوض من سبيل؟   الجمعة نوفمبر 29, 2013 3:55 am


هذه التساؤلات و غيرها تطرح يوميا
عن حال العرب و الامة الاسلامية بوجه خاص
و اختصر الرد عليها أنا شخصيا بماجاء بكتاب الله:

( إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ)

فتحقيق النصر للاسلام و المسلمين
و رفعتهم في شتى الميادين و تغلبهم على السطو الغربي لا يتأتى
إلا إذا ما تغيرنا فكريا أولا

...........

طرح واقعي و من خضم الاوضاع التي نعيشها اليوم
و باب النقاش فيه يطول، رائع بالفعل زعيم بوركت.
أدعو الله أن يصلح حال أمتنا
و يردنا إليه مردا جميلا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
آللهُـــــــــم لــــــــــڪَ آلحَمَــــــدٌ حَتـــــــى تَـــــرضَــــــى
ولــــــڪَ آلحَمَـــــــدٌ إذآ رَضيتَ،ولــــــڪَ الحَمَــــــدٌ بَعَــــــدَ آلرضـــــآ....
آللهُــــــــم لــــــــــڪَ آلحَمَـــــــــدُ ڪَـمـــــــا يَنّبَغـــــــي لجــــــلآل وجّهـــــــڪَ وعَظيـــم سُلطَانــــــڪَ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جمال
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 41

مُساهمةموضوع: رد: تداعت علينا الأمم.. فهل إلى نهوض من سبيل؟   الأحد ديسمبر 08, 2013 12:57 am

أخي العزيز الزعيم :
أنا أرى أن سبب ضعف الأمة هو أن معظم القيادات (السياسية والدينية والقبلية والعشائرية ...) توجه نحو الفرقة والانقسام في العالم الإسلامي وليس نحو التوحد والاعتدال ، وبهذا يرتاح الغرب وتصبح محصلة قوة المسلمين صفراً (ولا تتنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) ، كما أن الاستعمار رسّخ التجزئة الجغرافية والثقافية والاقتصادية ، وصنع للعرب والمسلمين دولاً صغيرة وأخاط لها أعلاماً ورايات ، وألف لها أناشيدها الوطنية .... وهذا على مر السنين انعكس على ثقافة المسلمين فجزّأها وخلق تبايناً فكرياً واضحاً ، ومن هنا نرى أنه لا يوجد ثقافة إسلامية موحدة تستطيع أن تقف في وجه الأخطار الخارجيّة وبالتالي الصراع احتدم داخل الأمة بينما العدو الخارجي يسكب النفط والغاز على النار ليزيد أوارها ، وأما نحن فلا نرى أبعد من أنوفنا ، وحتى أنوفنا لم نعد نراها لأننا أصبنا بالعمى والعياذ بالله .
وأما عن كيفية النهوض فجوابه بالعمل على خلق ثقافة موحدة لأن التوحد الفكري هو الذي يخلق أجواء موحدة ولا شك أن تحقيق ذلك يكون بالبحث عن الأمور التي تقرّب وتوحد وليس التي تبعّد وتنفّر ، ولا أريد هنا أن أدخل في حديث طويل عن أنظمة الحكم وغيرها لأني أرى أن هذا المنتدى يعالج الجوانب الفكرية الثقافية ، وأنا أحترم توجهات هذا المنتدى ــــ وحسبي الله ونعم الوكيل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزعـ*ـيم
.
.
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1934
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: تداعت علينا الأمم.. فهل إلى نهوض من سبيل؟   الثلاثاء ديسمبر 10, 2013 1:22 am

بارك الله بك اخي جمال كلام جميل وكل من يسمع هكذا كلام لا يقدر الا ان يتمنى فقط لكن ارى ان الجميع ينقصهم العمل والتتضحية والتنازل ولو بالقليل من الحقوق وعزة الانفس و ارى بانهم مسؤولون عن وحدة الصف والمساعدة لبناء ثقافتنا الاسلامية التي يطمح لها الجميع ويتساوى بها الجميع والتي استعملها عدونا لاخافتنا منها بحجج واساليب ملتوية وللاسف كثيرا من المسلمين والمحسوبين على العلماء والمدعين للدين هم من ساعدهم
اللهم ردنا الى دينك ردا جميلا وهيئ لنا من امرنا رشدا واصلح ذات امورنا وامرائنا
شكرا اخي جمال وشكرا اخت ورد على المشاركة ودمتم بخير



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جمال
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 41

مُساهمةموضوع: رد: تداعت علينا الأمم.. فهل إلى نهوض من سبيل؟   الأربعاء ديسمبر 11, 2013 2:27 am

بسم الله الرحمن الرحيم ( قل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون) صدق الله العلي العظيم

لقد أصبت أخي عندما قلت : (إن الجميع ينقصهم العمل والتتضحية والتنازل ولو بالقليل من الحقوق وعزة الانفس وارى بانهم مسؤولون عن وحدة الصف والمساعدة لبناء ثقافتنا الاسلامية التي يطمح لها الجميع ويتساوى بها الجميع والتي استعملها عدونا لاخافتنا منها بحجج واساليب ملتوية وللاسف كثيرا من المسلمين والمحسوبين على العلماء والمدعين للدين هم من ساعدهم) . وهنا لا يجب أن نغفل جانب التربية ، وللأسف من ذكرتهم من رجال الدين هم من يتولون أمر التربية فيخرجون أجيالاً شوهاء ؛ لأن من يولد في بيئة سيتربى على ثقافتها ، ويصبح من المستحيل تغيير قناعاته . كما أن هؤلاء هم من يعطون الحكام الشرعية ،  لأن الحكام في كل أنحاء أمة الإسلام أول شئ يقومون به هو استمالة رجال الدين فيغدقون عليهم العطايا والهبات فيغدو عملهم مجرد كسب ووسيلة للمعيشة ، فيدخلون مع الحكام في السياسة ، وما أدراك ما السياسة إذا دخلت في الدين ، وسأذكر لك حادثة جرت أمامي : في انتخابات على مجلس بلدي رشّح شيخ القرية نفسه ، فقام أحد الرجال الواعين ، وقال له أنت يجب أن لا ترشح نفسك ، فرد الشيخ لم لا أرشح نفسي ألست إنساناً له الحق كغيره في هذا المنصب ، فقال الرجل لا أنت رجل دين للجميع ، والسياسة تتصارع فيها الناس فيكون قسم ضد قسم آخر ، وأما رجل الدين فيجب أن يكون للجميع ، ويجب أن يكون حكما بين الناس لا خصماً لقسم منهم . ومن هنا أرى أن فصل الدين عن السياسة (كما جرى في أوربا) يمكن أن يشكل مخرجاً كبيراً لما نحن فيه ، مما يبقي الحكام عراة أمام شعوبهم .
في الختام إن جرأتي هذه في توجيه النقد بهذه الطريقة هي المطلوبة للتغيير وإعلاء شأن الإسلام والمسلمين ، لأن المهم أن نمتلك الجرأة لنقول للمخطئ إنك مخطئ (ولكن بالحوار وليس بالعنف) وإذا لم نفعل ذلك سنبقى نجتر مآسينا حتى يقضي الله أمراً كان مفعولا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ليلى
.
.
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1348
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: تداعت علينا الأمم.. فهل إلى نهوض من سبيل؟   الأربعاء يناير 15, 2014 9:19 pm

الغرب يخوض خربا حقيقة على الاسلام والمسلمين
الغرب يستعد لحرب عالمية ثالثة هدفها الإسلام ووقودها المسلمين
علينا امة الاسلام ان نستفيق وتتوحد كلمتنا وتعلو راية الاسلام
والمسؤولية لا تقع على عاتق المسؤولن فقط بل كلنا معنيين
اللهم ردنا الى دينك ردا جميلا وهيئ لنا من امرنا رشدا واصلح ذات امورنا وامرائنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aek
.
.
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1
العمر : 30

مُساهمةموضوع: salm   الثلاثاء فبراير 18, 2014 10:03 am

Mad salme
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل وحنين
.
.
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 28893
العمر : 43

مُساهمةموضوع: رد: تداعت علينا الأمم.. فهل إلى نهوض من سبيل؟   الإثنين سبتمبر 29, 2014 12:15 am

مموضوع  يحتاج  للكثير  من التمعن  والشرح

لكنني  سأختصر  الرد يا زعيم  ببعض  الكلمات

إنها  التغيرات  المرجوة  وانه  للزحف  القادم  لقيام ولة  اسرائيل  مجددا

حتى  يأتي  بعدها  الزوال  وانتصار المسلمين

وسيبدل  الله  القوم  بقوم  لا يخافون  في  الله لومة  لائم

كان  الله  في  عون  إخواننا  الصامدين المراابطين  المضحين

وجعل  النصر  حليفهم  ووفقهم  لما فيه  صلاح دينهم وخطاهم  يارب


شكرا  لك  لطرحك  الرائع

واتمنى  تتقبلوا  رايي المتواضع


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
أنا وقلمي واحد ... ولن أكون يوما إلا أنا
فأأسف لمن لم يعرفني... وأاسف لمن أخذ وقته بالبحث حولي عني
ولم يعلم يوما أنه سيعرف عني ما قد يعمي الأبصار
فأستطيع أن ارسم لك صورة تبعدني ...لأكتشف إن كنت حقا اعنيك وتعرفني

عذرا عزيزي ( تي) ليس لي وقتا لأخبرك (ي) من أنا

فوقتي ملك من أحبني ومن إحترمني ومن اهتم فعلا لأمري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تداعت علينا الأمم.. فهل إلى نهوض من سبيل؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سحر العيون حيث الراحة والمتعة بتقديم الاجمل *** شاركونا صداقتنا ...  :: المنتديات الاسلامية :: السيرة النبوية العطرة-
انتقل الى: