الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

ان إدارة سحر العيون ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى لكم اسعد الاوقات وطيب المقام في صحبتنا بكل خير وسعادة يا كاتم السر ومخفيه ..أين من الله تواريه ..بارزت بالعصيان رب العلى ..وأنت من جارك تخفيه ... لاتجعلو المنتدى يلهيكم عن الصلاة

شاطر | 
 

 ذكر الموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Reham
.
.


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 6971
العمر : 29

مُساهمةموضوع: ذكر الموت   الأحد مايو 02, 2010 9:54 am



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


في الإكثار من ذكر الموت فوائد عظيمة منها: أنه يحث الإنسان على الاستعداد له قبل نزوله ، ويُقصّر الأمل ويُرضي بالقليل من الرزق ، ويُزهد في الدنيا، ويرغب في الآخرة، ويُهوّن مصائب الدنيا، ، ويمنع من الأشر والبَطَر والتكبر والتوسع في لذات الدنيا الفانية.

يقول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :" كفى بالموت واعظًا، وكفى بالدهرمُفرقًا، اليومَ في الدور، وغذًا في القبور ".
وقد كان نقش خاتم الفاروق عمر رضي الله عنه ": كفى بالموت واعظًا يا عمر".

وما أحسن قول القائل:

اذكر الموت ولازم ذِكرَهُ== إن في الموت لذي اللُّبِ عِبَـرْ

وكفى بالموت فاعلم واعظًا== لمن الموت عليه قد قُدِرْ

حقاً من بدنياه اشتغل== وغَرّهُ طول الأمل

الموت يأتي فجأةً == والقبر صندوق العمــل


وقال غيره:

كلنـا فـي غفلة == والموت يغدو ويروْحُ

لبني الدنيا من الموت== غَبُوقٌ(1) وصَبُوحُ(2)

سيصيرُ المرءُ يوماً== جسداً ما فيه روحُ

بيـن عينــي كـل حـيّ == عَلَمُ المـوت يلُــوحُ

تُــحْ على نفسـك يا مسكيــن== إن كنـت تنــوحُ

لتَمُـوتّنَّ ولو عُمّـرتَ == مــا عُمّــرَ نُــوحُ

(1)معنى الغبوق: شرب العشي
(2) معنى الصَّبوح: ما شرب غدوة أي صباحاً

وقيل

لدوا للموت وابنوا للخراب == فكلكم يصيرُ إلى التراب

كيف يُطمع في البقاء وقد كتب الله تبارك وتعالى الموت على أنبيائه ورسله أم كيف يؤمن هجوم المنايا ولم ولن يَسْلَمَ منه الأصفياء والأخيار!
هيهــات ! هيهــات!

ما فـي الحيــاة بقــاء == مــا في الحيــاة ثبــوت
تمــوت كـل البـرايـا == سبحــان مــن لا يمــوت

يا أخي: الموتُ يعُمنا والقبر يضُمنا والكفن يلفُنا وإلى الله العزيز الحكيم مرجعنا.
قال الله تعالى:" واتقوا يومًا تُرجَعون َ فيهِ إلى اللهِ ثمَّ تُوفَّى كُلُّ نفس مَّا كسبَت وهُم لا يُظلمون" سورة البقرة.

ومن بديع الأمثال والعبر:

عجبتُ لمن أيقنَ بالموت كيف يفرح؟
عجبتُ لمن أيقن بالنار كيف يضحك؟
عجبتُ لمن أيقن بالقَدَرِ كيف يَنصَبُ؟ أي يتعب.
عجبتُ لمن رأى الدنيا وسرعة تقلبها بأهلها كيف يطمئن إليها؟

تذكّر يا أخي هجوم الموت على بني ءادم في كل لحظة ومكان واعلم أن الموت يقطع نعيم هذه الدنيا الفانية، فهذه الدنيا دار ممر وليست دار مقر، وأنَّ الموت منتظر منّا في كل ساعة، وأنَّ الذكي الفطن العاقل هو من تزود من هذه الدنيا الفانية إلى الآخرة الباقية، قال الله تبارك وتعالى:" وتّزّوَّدوا فإنَّ خير الزَّاد التقوى واتقُونِ يأُولي الألبَبِ".(197) سورة البقرة.

ولقد أحسن القائل:

إن لله عبــاداً فُطنــا == طلقوا الدنيا وخافوا الفِتَنــا

نظروا فيها فلمّــا علموا == أنها ليست لحي وَطَنــا

جعلوها لجّـة واتخدوا == صالح الأعمال فيهــا سُفُنــا

يروى عن الإمام الشافعي رضي الله عنه في تعزيته لرجل مات له ولد فجزع عليه جزعاً شديداً.

إني معزيك لا أني على طمع == من الحياة ولكن سُنَّةُ الدينِ

فما المُعزي بباق بعد صاحبهِ == ولا المُعزى ولو عاشا إلى حين


وفقنا و اياكم الي صالح الاعمال
وصلي اللهم و سلم علي سيدنا محمد
والحمد لله رب العالمين

لكم خالص تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مشتاق الى الكعبة المشرفة
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 19794
العمر : 42

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الموت   الأحد مايو 02, 2010 10:21 am

remano كتب:


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


في الإكثار من ذكر الموت فوائد عظيمة منها: أنه يحث الإنسان على الاستعداد له قبل نزوله ، ويُقصّر الأمل ويُرضي بالقليل من الرزق ، ويُزهد في الدنيا، ويرغب في الآخرة، ويُهوّن مصائب الدنيا، ، ويمنع من الأشر والبَطَر والتكبر والتوسع في لذات الدنيا الفانية.

يقول الصحابي الجليل أبو الدرداء رضي الله عنه :" كفى بالموت واعظًا، وكفى بالدهرمُفرقًا، اليومَ في الدور، وغذًا في القبور ".
وقد كان نقش خاتم الفاروق عمر رضي الله عنه ": كفى بالموت واعظًا يا عمر".

وما أحسن قول القائل:

اذكر الموت ولازم ذِكرَهُ== إن في الموت لذي اللُّبِ عِبَـرْ

وكفى بالموت فاعلم واعظًا== لمن الموت عليه قد قُدِرْ

حقاً من بدنياه اشتغل== وغَرّهُ طول الأمل

الموت يأتي فجأةً == والقبر صندوق العمــل


وقال غيره:

كلنـا فـي غفلة == والموت يغدو ويروْحُ

لبني الدنيا من الموت== غَبُوقٌ(1) وصَبُوحُ(2)

سيصيرُ المرءُ يوماً== جسداً ما فيه روحُ

بيـن عينــي كـل حـيّ == عَلَمُ المـوت يلُــوحُ

تُــحْ على نفسـك يا مسكيــن== إن كنـت تنــوحُ

لتَمُـوتّنَّ ولو عُمّـرتَ == مــا عُمّــرَ نُــوحُ

(1)معنى الغبوق: شرب العشي
(2) معنى الصَّبوح: ما شرب غدوة أي صباحاً

وقيل

لدوا للموت وابنوا للخراب == فكلكم يصيرُ إلى التراب

كيف يُطمع في البقاء وقد كتب الله تبارك وتعالى الموت على أنبيائه ورسله أم كيف يؤمن هجوم المنايا ولم ولن يَسْلَمَ منه الأصفياء والأخيار!
هيهــات ! هيهــات!

ما فـي الحيــاة بقــاء == مــا في الحيــاة ثبــوت
تمــوت كـل البـرايـا == سبحــان مــن لا يمــوت

يا أخي: الموتُ يعُمنا والقبر يضُمنا والكفن يلفُنا وإلى الله العزيز الحكيم مرجعنا.
قال الله تعالى:" واتقوا يومًا تُرجَعون َ فيهِ إلى اللهِ ثمَّ تُوفَّى كُلُّ نفس مَّا كسبَت وهُم لا يُظلمون" سورة البقرة.

ومن بديع الأمثال والعبر:

عجبتُ لمن أيقنَ بالموت كيف يفرح؟
عجبتُ لمن أيقن بالنار كيف يضحك؟
عجبتُ لمن أيقن بالقَدَرِ كيف يَنصَبُ؟ أي يتعب.
عجبتُ لمن رأى الدنيا وسرعة تقلبها بأهلها كيف يطمئن إليها؟

تذكّر يا أخي هجوم الموت على بني ءادم في كل لحظة ومكان واعلم أن الموت يقطع نعيم هذه الدنيا الفانية، فهذه الدنيا دار ممر وليست دار مقر، وأنَّ الموت منتظر منّا في كل ساعة، وأنَّ الذكي الفطن العاقل هو من تزود من هذه الدنيا الفانية إلى الآخرة الباقية، قال الله تبارك وتعالى:" وتّزّوَّدوا فإنَّ خير الزَّاد التقوى واتقُونِ يأُولي الألبَبِ".(197) سورة البقرة.

ولقد أحسن القائل:

إن لله عبــاداً فُطنــا == طلقوا الدنيا وخافوا الفِتَنــا

نظروا فيها فلمّــا علموا == أنها ليست لحي وَطَنــا

جعلوها لجّـة واتخدوا == صالح الأعمال فيهــا سُفُنــا

يروى عن الإمام الشافعي رضي الله عنه في تعزيته لرجل مات له ولد فجزع عليه جزعاً شديداً.

إني معزيك لا أني على طمع == من الحياة ولكن سُنَّةُ الدينِ

فما المُعزي بباق بعد صاحبهِ == ولا المُعزى ولو عاشا إلى حين


وفقنا و اياكم الي صالح الاعمال
وصلي اللهم و سلم علي سيدنا محمد
والحمد لله رب العالمين

لكم خالص تحياتي
الله يعطيكي العافية موضوع مهم جدا

استيقظ من غفلتك وادخر راحتك لقبرك وقلل من لهوك

فان ورائك نومه صباحها يوم
القيامه...


فاجعل ساعه لربك ولا تنسى صلاتك قبل نومك...

ولان تذكر الموت يجعل القلب في حالة يقظة دائمة

فقد كان السلف رضي لله عنهم
يكثرون من ذكر الموت،


هذا الربيع بن خثيم رحمه الله كان قد حفر في داره قبرا
ينام فيه كل يوم مرات ،


يستديم بذلك ذكر الموت ،

وكان رحمه الله يقول :

"
لو فارق ذكر الموت قلبي ساعة لفسد."


تقبلي مروري لك مني التحية والسلام[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل وحنين
.
.


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 28893
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الموت   الأحد مايو 02, 2010 11:26 am

اقتباس :
إني معزيك لا أني على طمع
== من الحياة ولكن سُنَّةُ الدينِ


فما المُعزي بباق بعد صاحبهِ ==
ولا المُعزى ولو عاشا إلى حين

ما اصعب تلك اللحظات وما اشقها على النفس
لا خوفا من الموت بل خجلا من ملاقاة رب العالمين
بارك الله بك ريم وجعلنا واياك من عباده الصالحين
واطعمنا رؤية وجهه الكريم
جزاك الله خير الجزاء

تحياتي لك بكل ود



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
.. سعد الغامدي - سورة الكهـــــف ..
أنا وقلمي واحد ... ولن أكون يوما إلا أنا
فأأسف لمن لم يعرفني... وأاسف لمن أخذ وقته بالبحث حولي عني
ولم يعلم يوما أنه سيعرف عني ما قد يعمي الأبصار
فأستطيع أن ارسم لك صورة تبعدني ...لأكتشف إن كنت حقا اعنيك وتعرفني

عذرا عزيزي ( تي) ليس لي وقتا لأخبرك (ي) من أنا

فوقتي ملك من أحبني ومن إحترمني ومن اهتم فعلا لأمري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: ذكر الموت   الأحد مايو 02, 2010 1:11 pm

تزود للذي لابد منه فان الموت ميقات العبادي
وخذ مما جنيت وانت حي وكن متيقظا عند الرقادي
اترضى ان تكون رفيق قوم لهم زاد وانت بغير زادي

موضوع قيم ريمون الله
يبارك فيك ويجعله في ميزان حسناتك
ويحفظك من كل شر


تقبلي مروري وتقديري ومحبتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الأقصى
المدير الأداري
المدير الأداري


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 26570
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الموت   الأحد مايو 02, 2010 1:28 pm

قال تعالى( كل من عليها فآن ويبقى وجهُ ربك ذو الجلال والإكرام)
فالموت حقيقة يواجهها كل مسلم وكافر، كل بعيد وقريب، كل ذليل وحقير، كل عزيز وأمير، كل صعلوك ووزير،
هي حقيقة الموت هي نهاية المطاف هي خاتمة الدنيا، والكل يعلم بأن نهايته الموت..
قال تعالى..
( ولقد جئتمونا فرادى كما خلقناكم أول مرة وتركتم ما خولناكم وراء ظهوركم وما نرى معكم شفعائكم الذين زعمتم أنهم فيكم شركاء لقد تقطع بينكم وضل عنكم ما كنتم تزعمون)

أين فرعون وهامان ونمر ودو نسور * * * اوما تخشهُ أن يرميك بالموت المبين
اوما تحذر من يوماً عبوس قمطرير * * * اقنط الشر فيه بالعذاب الزمهرير

جزاكي الله خير الجزاء اختي ريم على الموضوع القيم
جعله الله في موازين أعمالك
وأحسن الله خاتمتنا
تحياتي واحترامي


[size=24]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنوتة الشام
.
.


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3298
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الموت   الأحد مايو 02, 2010 1:35 pm

موضوعك قيم و جميل جدا ريمووو
الله يجزيكي كل خير يارب
يســــلمووو ايديكي
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصريحة
.
.


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 8768
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الموت   الخميس مايو 06, 2010 3:28 pm

جزاك الله خيرا أختي
على الطرح الرائع والقيم
يعطيك العافية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://up.arb-up.com/i/00102/5r4ienbj19kv.jpg
أسيرة الأحزان
*
*


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 18258

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الموت   السبت مايو 08, 2010 12:22 am


الموت من أعظم المصائب، وقد سماه الله تعالى مصيبة في قوله سبحانه: فَأَصَابَتْكُم مُّصِيبَةُالْمَوْتِ[المائدة:106]،
فإذا كان العبد طائعاً ونزل به الموت ندم أن لا يكون ازداد
وإذا كان العبد مسيئاً ندم على التفريط وتمنى العودة إلى دارالدنيا، ليتوب إلى الله تعالى،
ويبدأ العمل الصالح من جديد. ولكن هيهات هيهات!!
قال تعالى: وَإِن يَسْتَعْتِبُوا فَمَا هُم مِّنَ الْمُعْتَبِينَ فصلت:24 ،
وقال سبحانه: حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا
إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ المؤمنون:100،99
إن ذكر الموت واحدٌ من أنفع أدوية القلوب وأسباب حياتها وصلاحها؛
ولهذا المعنى العظيم كان النبي صلى الله عليه وسلم يوصي أمته بالإكثار من ذكر الموت:
"أكثروا ذكر هاذم اللذات".وقد وعى السلف رضي الله عنهم وصية نبيهم صلى الله عليه وسلم
فجعلوا الموت أمام أعينهم، فقصرت آمالهم، وصلحت أعمالهم وقلوبهم.

بارك الله فيك اختي ريم على موضوعك القيم
نسأل الله حسن الخاتمة والفوز بالجنة والنجاة من النار
جزاك الله عنا كل الخير وجعل طرحك هذا بمزازين حسناتك


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ياعزيزي

لا تقطر الدموع الا من عصارة الألم ..
فهل سمعت عن دمعة عادت لمعقلها
بعد انسكاب ؟؟؟؟؟؟؟؟

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
واثق
..
..


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2538
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الموت   السبت مايو 08, 2010 2:52 am

الموت
حقٌ ... لكنه صعب
هو من أكبر نعم الله على البشر
فتصووووووووووووووروا الحياة بدون موت
وتخيلوووووووووووووووووووووووووا عظمة القدرة اإلهية

بارك الله بك وجعله في ميزان حسناتك
دائماً ريم مواضيعك رائعة متلك



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

دعيني أغنّي إليك القــوافي *** وأمضي أحدّثُ عنك الصــبايا

وأعشق عمري لأنــــك عمري *** لأجلك أخشى عليه المــنايا

خذيني أشيّعُ صمتي الجريـح *** وعمري المبعثر بين الزوايا

خذيــني لأهدي إليكِ جراحي *** فكم من جــراحٍ تكون هدايا

دعيني أحرقُ عمري بخــوراً *** وأذرو بنهر هـواكِ البقايا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سوسن
.
.


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 13022

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الموت   السبت مايو 08, 2010 3:36 am

الموت حق على كل انسان مهما كان مركزه بالحياة ...وهو اصعب انواع الفراق
واشدها رهبة .....
لذلك يجب علينا ان نتذكره دائما وان لا تغفل قلوبنا عن ذكره....
بارك الله فيكي ريم وجعله في ميزان حسناتك واحسن الله خواتمنا وجعلنا من عباده الصالحين..
لكي كل الحب والتقدير ريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Reham
.
.


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 6971
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الموت   الخميس يونيو 10, 2010 1:35 am

اشكركم اخوتي علي مروركم العطر
اللهم توفنا علي الخير و الرحمة
و اقبضنا و انت راض عنا
لكم خالص تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سوار الياسمين
.
.


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 13711

مُساهمةموضوع: رد: ذكر الموت   الجمعة أبريل 01, 2011 7:34 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
آللهُـــــــــم لــــــــــڪَ آلحَمَــــــدٌ حَتـــــــى تَـــــرضَــــــى
ولــــــڪَ آلحَمَـــــــدٌ إذآ رَضيتَ،ولــــــڪَ الحَمَــــــدٌ بَعَــــــدَ آلرضـــــآ....
آللهُــــــــم لــــــــــڪَ آلحَمَـــــــــدُ ڪَـمـــــــا يَنّبَغـــــــي لجــــــلآل وجّهـــــــڪَ وعَظيـــم سُلطَانــــــڪَ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ذكر الموت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سحر العيون حيث الراحة والمتعة بتقديم الاجمل *** شاركونا صداقتنا ...  :: المنتديات الاسلامية :: السيرة النبوية العطرة-
انتقل الى: