الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

ان إدارة سحر العيون ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى لكم اسعد الاوقات وطيب المقام في صحبتنا بكل خير وسعادة يا كاتم السر ومخفيه ..أين من الله تواريه ..بارزت بالعصيان رب العلى ..وأنت من جارك تخفيه ... لاتجعلو المنتدى يلهيكم عن الصلاة

شاطر | 
 

 سكرات الموت وعظة الموت وشدائده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن الجبل الغربى
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37
العمر : 31

مُساهمةموضوع: سكرات الموت وعظة الموت وشدائده    الخميس أكتوبر 21, 2010 3:46 pm

::::::::::::::::::: الرسالة الاولى ::::::::::::

ان الحمدلله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا فانه من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له واشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك لهواشهد ان محمدا عبده ورسوله ....... وبعد:::::::
فان اصدق الحديث كتاب الله وخير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم وشر الامور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة فى النار ...
( يايها الذين ءامنو اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن الا وانتم مسلمون ) (102) ال عمران ( يايها الناس اتقوا ربكم الذى خلقكم من نفس واحده وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذى تساءلون به والارحام ان الله كان عليكم رقيبا )( 1) النساء ( يايها الذين ءامنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم اعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم (70) ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما (71) الاحزاب........
قال تبارك وتعالى فى كتابه الحكيم ( وجاءت سكرة الموت بالحق ذالك ما كنت منه تحيد (19) وقالا صلى الله عليه وسلم فى مرضه الذى مات فيه Sad ان للموت لسكرات) ومع هذه السكرات والشدائد التى تصيب كل منا عند موته نلتقى باذن الله تعالى سائلين الله تبارك وتعالى ان يعلمنا ماينفعنا وان ينفعنا بما علمنا انه سميع مجيب.........
سكرات الموت وشدته
اكثرو ذكر هادم اللذات ::
عن ابى هوريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( اكثرو ذكر هادم اللذات) )اخرجه الامام احمد والترمذى وقال حسن غريب وابن ماجه والنسائى وابن حبان والحاكم وقال صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه ...
وعن عبدالله ابن عمر رضى الله عنهما قال : اتيت النبى صلى الله عليه وسلم عاشر عشرة فقال رجل من الانصار : من اكيس الناس يارسول الله ؟ فقال صلى الله عليه وسلم (( اكثرهم ذكر للموت واشدهم استعداد له اولئك هم الاكياس ذهبو بشرف الدنياوكرامة الاخرة ))اخرجه ابن ماجه مختصرا وفى الاحياء عزاه العراقى لابن ابى الدنيا وقال اسناده جيد ..
وقوله صلى الله عليه وسلم اكثرو ذكر هادم اللذات كلام مختصر وجيز قد جمع التذكرة وابلغ فى الموعظة ففى قوله صلى الله عليه وسلم مع قول الله تعالى ( كل نفس ذائقة الموت ) (185) ال عمران
مايكفى السامع له ويشغل الناظر فيه .......
وكان امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضى الله عنه كثيرا مايتمثل بهذه الابيات :--
لاشى مما ترى تبقى بشاشته يبقى الاله ويودى المال والولـــد
لم تغنى عن هرمز يوما خزائنــه والخلد قد حاولت عاد فما خلدوا
ولا سليمان اذ تجرى الرياح لـــــه والانس والجن فيما بينهما تـــــرد
اين الملوك التى كانت لعزتـــــها من كل اوب اليها وافد يفـــــــــد
حوض هنالك مورود بلا كــــــذب لابد من وارد يومــا كمـــا وردوا
فاعلم ان ذكر الموت يورث استشعار الانزعاج عن هذه الدار الفانية والتوجه فى كل لحظة الى الدار الاخرة الباقية ثم ان الانسان ان يكون فى حالة ضيق ومحنة او سعة ونعمة اما ان كان فى ضيق ومحنة فذكر الموت يسهل عليه بعض ماهو فيه واما ان كان فى سعةنعمة فذكر الموت يمنعه من الاغترار بها والسكون اليها وقد احسن من قال ::::::::::::::
اذكر الموت هادم اللذات وتجهز لمصرع سوف ياتى
وقال غيره :::::::
واذكر الموت تجد راحة فى الاذكار الموت تقصير الامل
واجمعت الامة ان الموت ليس له سن معلوم ولا زمن ولامرض معلوم وذلك ليكون المرء على اهبة من ذلك مستعد له وكان بعض الصالحين ينادى بليل على سور المدينه بالرحيل ......الرحيل ....... الرحيل..
فلما توفى فقد صوته امير المدينه فسال عنه فقل انه قد مات فقال:::
مازال يلهج بالرحيل وذكره حتى اناخ ببابه الجمال
فاصابه متيقضا متشمرا ذا اهبة لم تلهه الامال
وقال الدقاق :: من اكثر ذكر الموت اكرم بثلاثة اشياء ::
تعجيل التوبة .... وقناعة القلب.... ونشاط العبادة ..
ومن نسى الموت عوقب بثلاثة اشياء ::
تسويف التوبة... وترك الرضى بالكفاف.... والتكاسل فى العبادة...
فتفكر يامغرور فى الموت وسكراته وصعوبه كاسة ومرارته فياللموت من وعد ما اصدقه ومن حكما ماعدله كفى بالموت مقرحا للقلوب ومبكيا للعيون ومفرقا للجماعات وقاطعا للامنيات فهل تفكرت ياابن ادم فى يوم مصرعك وانتقالك من موضعك واذا نقلت من سعة الى ضيق وخانك الصاحب والرفيق وهجرك الاخ والصديق واخذت من فراشك وغطائك ال عرر وغطوك من بعد لين لحافك بتراب ومدر فيا جامع الاموال والمجتهد بالبنيان ليس لك والله من مال الا الاكفان بل هى للخراب والذهاب وجسمك للتراب والماب فاين الذى جمعته فهل انقذك من الاهوال بل تركته الى من لايحمدك وقدمت باوزارك على من لايعذرك ولقد احسن من قال فى تفسير قوله تعالى ((وابتغ فيما اتاك الله الدار الاخرة)) (77) القصص .. اى اطلب فيما اعطاك الله من الدنيا الدار الاخرة وهى جنة فان حق المؤمن ان يصرف الدنيا فيما ينفعه فى الاخرة لا فى الطين والماء والتجبر والبغى فكانهم قالوا :: لاتنس انك تترك جميع مالك الا نصيبك وهو الكفن ..ونحو هذا قال الشاعر :::
نصيبك مما تجمع الدهر كله رداءان تلوى فيهما وحنوط
وقال اخر:::::
هى القناعة لاتبغى بها بدلا فيها النعيم وفيها راحة البدن
انظر لمن ملك الدنيا باجمعها هل راح منها بغير القطن والكفن ؟
ومن كلام الغزالى رحمه الله ::: اعلم ان الموت هائل وخطره عظيم ومن لم يذكره ليس يذكره بقلب فارغ بل بقلب مشغول بشهوة الدنيا فليرجع ذكر الموت فى قلبه فالطريف فيه ان يفرغ العبد قلبه عن كل شى الا عن ذكر الموت الذى هو بين يديه كالذى يريد ان يسافر الى صحراء مخطرة او يركب البحر فانه لايفكر الا فيه فاذا باشر ذكر الموت قلبه فيوشك ان يؤثر فيه وعند ذلك يقلل فرحه وسروره بالدنياوينكسر قلبه وافضل طريق فيه ان يكثر ذكر اشكاله واقرانه الذين مضوا قبله فيتذكرموتهم ومصارعهم وتحت التراب ويتذكر صورهم فى مناصبهم واحوالهم ويتامل كيف محا التراب الان حسن صورهم وكيف تبددت اجزاؤهم فى قبورهم وكيف ارملو نساءهم وايتمو اطفالهم وضيعو اموالهم وخلت منهم مساجدهم ومجالسهم وانقطعت اثارهم ......................

من احوال واقوال الصالحين فى ذكر الموت
كان عمر بن عبدالعزيز يجمع كل ليله الفقهاء فيتذاكرون الموت والقيامة والاخرة ثم يبكون حتى كان بين ايديهم جنازة.....
وقال ابراهيم التميمى:: شيئان قطعا عنى لذة الدنيا: ذكر الموت والوقوف بين ىيدى الله عز وجل ...
وقال كعب :: من عرف الموت هانت عليه مصائب الدنيا وهمومها ..
وقالت صفية رضى الله عنها :ك ان امراة اشتكت الى عائشة رضى الله عنها قساوة قلبها فقالت اكثرى ذكر الموت يرق قلبك ..
وقال عمر بن عبد العزيز لبعض العلماء ::عظنى فقال لست اول خليفة تموت ...قال زدنى قال ليس من ابائك احد الى ادم الا ذاق الموت وقد جاءت نوبتك فبكى عمر لذلك...
وكان الربيع بن خثيم قد حفر قبر فى داره فكان ينام فيه كل يوم مرات يستديم بذلك ذكر الموت وكان يقول لو فارق ذكر الموت قلبى ساعة واحدة لفسد....
نظر عمرو بن العاص الى المقبرة فنزل وصلى ركعتين فقيل له هذا شئ لم تكن تصنعه ؟ فقال ذكرت اهل القبور وما حيل بينهم وبينه فاحببت ان اتقرب الى الله بهما ...
وقال ابو ذر ::: الا اخبركم بيوم فقرى ؟ يوم اوضع فى قبرى ..
وكان ابو الدرداء يقعد الى القبور فقيل له فى ذلك فقال اجلس لقوم يذكرونى معادى واذا قمت لم يغتابونى ..
وكان جعفر بن محمد ياتى القبور ليلا ويقول : ياهل القبور مالى اذا دعوتكم لاتجيبونى !!!!
ثم يقول حيل بينهم وبين جوابى وكانى بى اكون مثلهم ثم يستقبل الصلاة الى طلوع الفجر.
وقال عمر بن عبد العزيز لبض جلسائه يافلان لقد ارقت الليلة اتفكر فى القبر وساكنه انك لو رايت الميت بعد ثلاثة ايام فى قبره لاستوحشت من قربه بعد طول الانس منك به ولرايتبيتا تجول فيه الهوام ويجرى فيه الصديد وتخترقه الديدان مع تغير الريح ثم شهق شهقة خر مغشيا عليه ....
وكان يزيد الرقاشى يقول :: ايها المقبور فى حفرته والتخلى فى القبر بوحدته المستانس فى بطن الارض باعماله ليت شعرى باى اعمالك استبشرت وباى اخواتك اغتبطت ثم بكى حتى يبل عمامته ثم يقول استبشر والله باعماله الصالحة واغتبط والله باخوانه المتعاونين على طاعة الله تعالى ..
وقال حاتم الاصم : من مر بالمقابر فلم يتفكر لنفسه ولم يدع لهم فقد خان نفسه وخانهم ..
وكان ابوبك العابد يقول :ياماه ليتك كنت بى عقيما ان لابنك فى القبر حبسا طويلا ومن بعد ذلك منه رحيلا ..
وكان الحسن بن صالح اذا اشرف على المقابر يقول ماحسن ظواهرك انما الدواهى فى بواطنك ..
وكان عطا السلمى اذا جن عليه الليل خرج الى المقبرة ثم يقول:: يااهل القبور متم فواموته وعاينتم اعمالكم فواعملاه ثم يقول : غدا عطاء فى القبور غدا عطاء فى القبور ...فلا يزال ذلك دابه حتى يصبح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الجبل الغربى
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: سكرات الموت وعظة الموت وشدائده    الخميس أكتوبر 21, 2010 3:47 pm

::::::::::: الرسالة الثانيــــــــــــــــــــــــــــــة:::::::::::

خطبة مـــــــــــــــــــــــــــــودع
خطب عمر بن عبدالعزيز رضى الله عنه وارضاه فحمد الله واثنى عليه وقال : ايها الناس انكم لم تخلقوا عبثا ولن تتركوا سدى وان لكم معاد يجمعكم الله فيه للحكم والفصل فيما بينكم فخاب وشقى غدا عبد اخرجه الله من رحمته التى وسعت كل شئ وجنته التى عرضها السماوات والارض وانما يكون الامان غدا لمن خاف واتقى وباع قليلا بكثير وفانيا بباق وشقوة بسعادة الاتون انكم فى الهالكين وسيخلف بعدكم الباقون الاترون انكم فى كل يوم تشيعون غاديا ورائحا الى الله عز وجل قد قضى نحبه وانقطع امله فتضعونه فى بطن صدع من الارضغير موسد ولا ممهد قد خلع الاسباب وفارق الاحباب وواجه الحساب وايم الله انى لاقول مقالتى هذه ولااعلم عند احدكم من الذنوب اكثر مما اعلم من نفسى ولكنها سنن من الله عادله امر فيها بطاعته وانهى فيها عن معصيته واستغفر الله ...
ووضع --- رحمة الله عليه ---- كفه على وجهه وجعل يبكى حتى بلت دموعه لحيته وما عاد الى مجلسه حتى مات ...........!
::::::::::: من احب لقاء الله احب الله لقاءه :::::::::::::::::::::
فى حديث عبادة بن الصامت رضى الله عليه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :Sad من احب لقاء الله احب الله لقاءه ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه) فقالت عائشة -- او بعض ازواجه صلى الله عليه وسلم ::-- يانبى الله انا لنكره الموت !! قال : ( ليس ذلك ولكن المؤمن اذا حضره الموت بشر برضوان الله وكرامته فليس شئ احب اليه مما امامه فاحب لقاء الله واحب الله لقاءه ،،وان الكافر اذا حضره الموت بشر بعذاب اللله وعقوبته فليس شئ اكره اليه مما امامه فكره لقاء الله فكره الله لقاءه )
اخرجه البخارى ومسلم والترمذى والنسائى وابن ماجه وابوداود واحمد وابن حبان والطيالسى والدارمى وعبدالرزاق ووكيع والخطيب .........

:::::::::::: موقف الناس من الموت :::::::::::::::::::
اعلم ان المنهمك فى الدنيا المكب على غرورها المحب لشهواتها يغفل قلبه عن ذكر الموت فلا يذكره واذاذكربه كرهه ونفر منه اولئك قال الله فيهم ( قل ان الموت الذى تفرون منه فانه ملاقيكم ثم ترجدون الى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون ) (8) الجمعة ..
ثم الناس اما منهمك واما تائب مبتدئ او عارف منته ..
اما المنهمك فلا يذكر الموت وان ذكره فيذكره للتاسف على دنياه ويشتغل بمذمته وهذا يزيده ذكر الموت من الله بعدا .....
واما التايب فانه يكثر من ىذكر الموت لينبعث من قلبه الخوف والخشية فيفى بتمام التوبه وربما يكره الموت خيفة من ان يخكفه قبل تمام التوبة وقبل اصلاح الزاد وهو معذور فى كراهة الموت ولايدخل هذا تحت قوله صلى الله عليه وسلم ( من كره لقا الله كره الله لقاءه ) وانما يخاف فوت لقاء الله لقصوره وتقصيره وهو كالذى يتاخر عن لقاء الحبيب مشتغلا بالاستعداد للقائه على وجه يرضاه فلا يعد كارها للقائه وعلامة هذا ان يكون دائم الاستعداد له لاشغلله سواه والا التحق بالمنهمك فى الدنيا....
واما العارف فانه يذكر الموت دائما لانه موعد للقائه لحبيبه والمحب لاينسى قط موعد لقاء الحبيب وهذا فى غالب الامر يستبطى مجئ الموت ويحب مجيئه ليتخلص من دار المعاصى وينتقل الى جوار رب العالمين ....،،،، كما روى عن حذيفة رضى الله عنه انه لما حضرته الوفاء قال : حبيب جاء على فاقة لاافلح من ندم اللهم ان كنت تعلم ان الفقر احب الى من الغنى والسقم احب الى من الصحة والموت احب الى من العيش فسهل على الموت حتى القاك ..........

::::::::::: ان للمــــوت لسكرات :::::::::::::::
قال تعالى (( وجاءت سكرة الموت بالحق ذالد ما كنت منه تحيد )(26) ق
وقال ( لو ترى اذ الظالمون فى غمرات الموت والملائكة باسطو ايديهم اخرجوا انفسكم اليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تقولون على الله غير الحق و كنتم عن اياته تستكبرون )(27) الانعام .
وقوله ( فى سكرات الموت ) اى فى سكراته وغملااته وكرباته ،، وقوله ( والملائكة باسطو ايديهم ) اى بالضرب والعذاب لهم حتى تخرج انفسهم من اجسادهم وذلك ان الكافر اذا احتضر بشرته الملائكة بالعذاب والنكال والاغلال والسلاسل والجحيم والحميم وغضب الرحمن الرحيم فتتفرق روحه فى جسده وتعصى وتابى الخروج فتضربهم الملائكة حتى تخرج ارواحهم من اجسادهم قائلين لهم ( اخرجوا انفسكم اليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تقولون على الله غير الحق ) .. وصح فى حديث عائشة ام المؤمنين رضى الله عنها ان رسول الله صلى الله عليه وسلم فى مرضه الذى مات فيه كان بين يديه ركوة او علبة فيها ماء فجعل يدخل يده فى الماء فيمسح بها وجهه ويقول ::: لا اله الا الله ان للموت لسكرات .. رواه البخارى ...

::::::::::::::: علامات حسن الخاتمه ::::::::::::::

فى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم علامات بينات يستدل بها على حسن الخاتمه فايما امرئ مات باحداها كانت بشارة له ويالها من بشارة نسال الله حسن الخاتمة :::
*** الاولى ::: نطقه بالشهادة عند الموت :: لقوله صلى الله عليه وسلم ( من كان اخر كلامه لا اله الا الله دخل الجنة ) رواه ابوداود والحاكم وقال صحيح الاسناد ولم يخرجاه ووافقه الذهبى ...
***الثانية::: الموت برشح العرق ::لحديث بريدة بن الخصيب رضى الله عنه انع كان بخرسان فعاد اخا له وهو مريض فوجده بالموت واذا هو بعرق جبينه فقال الله اكبر !! سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( موت المؤمن بعرق الجبين ) رواه احمد والحاكم وصححه على شرط مسلم والطيالسى والنسائى والترمذى وحسنه وابن ماجه ....
****الثالثة::: الموت ليلة الجمعة اونهارها :: لقوله صلى الله عليه وسلم ( ما من مسلم يموت يوم الجمعة اوليلة الجمعة الا وقاه الله فتنة القبر ) اخرجه ىاحمد والترمذى وقال الالبانى الحديث بمجموع طرقه حسن او صحيح ..
*** الرابعة :: الاستشهاد فى ساحة القتال : لقوله صلى الله عليه وسلم ( للشهيد عند الله ست خصال يغفر له فى اول دفعة من دمه ويرى مقعده من الجنة ويجار من غذاب القبر ويامن الفزع الاكبر ويحلى حلية الايمان ويزوج من الحور العين ويشفع فى سبعين انسانا من اقاربه ).. اخرجه احمد وابن ماجه والترمذى وقال حديث حسن صحيح غريب عن المقدام بن معد يكرب واخرجه احمد عن قيس الجذامى واسناده صحيح ....
وترجى هذه الشهادة لمن سالها مخلصا من قلبه ولو لم يتيسر له الاستشهاد فى المعركة لقوله صلى الله عليه وسلم ( من سال الله الشهادة بصدق بلغه الله منازل الشهداء وان مات على فراشه ) اخرجه مسلم والبيهقى وله شواهد فى مستدرك الحاكم ...
*** الخامسة :: الموت غازيا فى سبيل الله ::: لقوله صلى الله عليه وسلم ( من فصل -- اى خرج -- فى سبيل الله فمات او قتل فهو شهيد او وقصه فرسه او بعيره او لدغته هامة او مات على فراشه باى حتف شاء الله فانه شهيد وان له الجنة ....... اخرجه ابو داود والحاكم والبيهقى من حديث ابى مالك الاشعرى ..
**** السادسة :: الموت بالطاعون ::لقوله صلى الله عليه وسلم ( الطاعون شهادة لكل مسلم ) وفيه احاديث صحيحة كثيرة عنه صلى الله عليه وسلم غير هذا ...رواه البخارى ومسلم والطيالسى واحمد عن انس ابن مالك ...
**** السابعة :: الموت بداء البطن :: وفى حديث ابى هوريرة عن النبى صلى الله عليه وسلم ( من مات فى البطن فهو شهيد ) رواه مسلم واحمد .. اى داء البطن وهو الاستسقاء وانتفاخ البطن وقيل هو الاسهال وقيل من يشتكى بطنه ....
****الثامنة والتاسعة :: الموت بالغرق والهدم :: لقوله صلى الله عليه وسلم ( الشهداء خمسة المطعون والمبطون والغرق وصاحب الهدم والشهيد فى سبيل الله ) رواه البخارى ومسلم والترمذى ومالك واحمد ...
**** العاشر والحادية عشر والثانية عشر :: موت المراة فى نفاسها بسبب ولدها والموت بالحرق وذات الجنب :: لحديث جابر بن عتيك عن النبى صلى الله عليه وسلم ( الشهداء سبعة سوى القتل فى سبيل الله .. المطعون شهيد.. والغرق شهيد.. وصاحب ذات الجنبشهيد.. والمبطون شهيد.. والحرق شهيد.. والذى يموت تحت الهدم شهيد والمراة تموت بجمع شهيدة ) رواه مالك واحمد وابن ماجه والنسائى والحاكم ..
**** الثالثه عشر :: الموت بداء السل :: لحديث راشد بن حبيس عن النبى صلى الله عليه وسلم وفيه (( والسل )) يعنى انه شهادة ..المسند واسناده حسن ..
**** الرابعة عشر والخامسة عشر والسادسة عشر ::الموت فى سبيل الدفاع عن المال المراد غصبه او الدفاع عن الدين والنفس :: لحديث سعيد بن زيد عن النبى صلى الله عليه وسلم ( من قتل دون ماله فهو شهيد ومن قتل دون اهله فهو شهيد ومن قتل دون دينه فهو شهيد ومن قتل دون دمه فهو شهيد ) .. اسناده صحيح اخرجه احمد والحاكم والنسائى وابوداود والترمذى ..
*** الثامنة عشر ::: الموت على عمل صالح :: لقوله صلى الله عليه وسلم ( من قال لا اله الا الله ابتغاء وجه الله ختم له بها دخل الجنة ومن صام يوما ابتغاء وجه الله ختم له بها دخل الجنة ومن تصدق بصدقة ابتغاء وجه الله ختم له بها دخل الجنة ) ..اخرجه احمد عن حذيفة واسناده صحيح ..........

هذا والله اعلم واجل ماكان خطاء من نفسى والشيطان والله ورسوله برئون من ذلك

حتى نلتقى مع الرسالة الثالثة باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الجبل الغربى
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: سكرات الموت وعظة الموت وشدائده    الخميس أكتوبر 21, 2010 3:56 pm

::::::::: الرسالة الثالثة :::::::::::
::::::سكرات الموت على اولياء الله واحبابه:::::::
روى ان ابراهيم عليه السلام لما مات قال الله تعالى له (( كيف وجدتالموت ياخليلى )) قال : كسفود جعل فى صوف رطب ثم جدب فقال ( اما انا هونا عليك ) التذكرة للقرطبى ..
وروى عن موسى عليه السلام انه لما صارت روحه الى الله تعالى قال له ربه (( ياموسى كيف وجدت الموت )) قال وجدت نفسى كالعصفور الى حين يقلى على المقلى ولا يموت فيستريح ولا ينجو فيطير .
وروى عنه انه قال : وجدت نفسى كشاة حية تسلخ بيد القصاب ..
فى الحديث ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان عنده قدح من ماء عندالموت فجعل يدخل يده فى الماء ثم يمسح بها وجهه ويقول ( اللهم اعنى على سكرات الموت ) ...
وعن انس بن مالك رضى الله عنه انه قال لما ثقل النبى صلى الله عليه وسلم جعل يتغشاه اى كرب الموت وسكراته فقال فاطمة عليها السلام : واكرب اباه فقال صلى الله عليه وسلم ( ليس على ابيك كرب بعد اليوم ) رواه البخارى واحمد وابن ماجه ..
وقال عمر رضى الله عنه لكعب الاحبار : ياكعب حدثنا عن الموت فقال : نعم يامير المؤمنين وان الموت كغصن كثير الشوك ادخل فى جوف رجل واخذت كل شوكة بعرق ثم جذبه رجل شديد الجذب فاخذ ما اخذ وابقى ما ابقى !!!!!!!!!
فهذه سكرات الموت على اولياء الله واحبابه فما حالنا ونحن المنهمكون فى المعاصى ؟؟؟؟!!!!

::::: سكرات الموت على الانبياء ... لماذا ؟؟!!! ::::

قال بعض اهل العلم : وما جرى على الانبياء صلوات الله عليهم اجمعين من شدائد الموت وسكراته فله فائدتان ::
الاولى :::: ان يعرف الخلق مقدار الم الموت وانه باطن وقد يطلع الانسان على بعض الموتى فلا يرى عليه حركة ولا قلقا ويرى سهولة خروج روحه فيغلب على ظنه سهولة امر الموت ولا يعرف ما الميت فيه
فلما ذكر الانبياء الصادقين عنه ...
الثانية :: ربما خطر لبعض الناس ان هؤلاء احباب الله وانبياؤه ورسله فكيف يقاسون هذه الشدائد العظيمة ؟ وهو سبحانه قادر ان يخفف عنهم اجمعين كما قال فى قصة ابراهيم عليه السلام : ( اما انا قد هونا عليك ) .. فالجواب ( ان اشد الناس ابتلاء فى الدنيا الانبياء ثم الامثل فالامثل ) رواه الترمذى وقال حديث حسن صحيح وابن ماجه واحمد والحاكم والبيهقى والدارمى وصححه الالبانى ...كما قال الانبينا صلى الله عليه وسلم فاحب الله ان يبتليهم تكميلا لفضائلهم لديه ورفعه لدرجتهم عنده وليس ذلك فى حقهم نقصا ولا عذابا بل هو كمال رفعة مع رضاهم بجميل مايجرى الله عليهم فاراد الحق سبحانه ان يختم لهم بهذه الشدائد مع امكان التخفيف والتهوين عنهم ليرفع منازلهم ويعظم اجورهم قبل موتهم كما ابتلى ابراهيم بالنار وموسى بالخوف والاسفار وعيسى بالصحارى والقفار ونبينا صلى الله عليه وسلم بالفقر فى الدنيا ومقاتلة الكفار كل ذلك لرفعة فى احوالهم وكمال فى درجاتهم . ولا يفهم من هذا ان الله شدد عليهم اكثر مما شدد على العصاة فان ذلك عقوبة لهم ومؤخذة لهم على اجرامهم فلا نسبة بينه وبين هذا .......

::::::: دواهى الموت ثلاث ::::::::::::

اعلم ان دواهى الموت ثلاث ::
الاولى :: شدة النزع ...... وهو ماذكرناه ..
الثانية ::مشاهدة صورة ملك الموت ودخول الروع والخوف منه على القلب فلو راى صورته التى يقبض عليها روح العبد المذنب اعظم الرجال قوة لم يطق رؤيته ..
فى حديث ابى هوريرة عن النبى صلى الله عليه وسلم قال ( ان داود النبى عليه السلام كان رجل غيورا وكان اذا خرج اغلق الابواب فاغلق ذات يوم فاشرفت امراته فاذا هى برجل فى الدار فقالت من ادخل هذا الرجل ؟ لئن جاء داود ليلقين منه عناء فجاء داود فراه فقال من انت ؟ فقال انا الذى لا اهاب الملوك ولا يمنع منى الحجاب فقال والله اذا ملك الموت وزمل داود عليه السلام مكانه ) اخرجه احمد واسناده جيد وقال العراقى هذا لفظ ابن ابى الدنيا ......
فهذه داهية يلقاها العصاة ويكفاها المطيعون فقد حكى الانبياء مجرد سكرة النزع دون الروعة التى يدركها من يشاهد صورة ملك الموت ولو راها فى منامه ليلة لتنغص عليه بقية عمره فكيف برؤيته فى مثل تلك الحال واما المطيع فانه يراه فى احسن صورة واجملها ..
الثالثة :: مشاهدة العصاة مواضعهم من النار وخوفهم قبل المشاهدة فانهم فى حال السكرات قد تخاذلت قواهم واستسلمت للخروج ارواحهم ولن تخرج ارواحهم مالم يسمعوا نغمة ملك الموت باحدى البشريين اما ابشرياعدو الله بالنار او ابشر ياولى الله بالجنه ومن هذا كان خوف ارباب الالباب ..
وفى حديث عبادة بن الصامت رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( من احب لقاء الله احب الله لقاءه ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه )) فقالت عائشة او بعض ازواجه انا لنكره الموت قال ( ليس ذلك ولكن المؤمن اذا حضره الموت بشر برضوان الله وكرامته فليس شئ احب اليه مما امامه فاحب لقاء الله واحب الله لقاءه وان الكافر اذا حضره الموت بشر بعذاب الله وعقوبته فليس شئ اكره اليه مما امامه فكره لقاء الله وكره الله لقاءه ))
وعن حذيفة ابن اليمان انه قال لابن مسعود وهو فى مرض موته من اخر الليل قم فانظر اى ساعة هى ؟ فقام ابن مسعود ثم جاءه فقال قد طلع الصباح فقال حذيفة : اعوذ بالله من صباح الى النار ..
ودخل مروان على ابى هريرة فقال مروان : اللهم خفف عنه فقال ابو هريرة اللهم اشدد ثم بكى ابو هريرة وقال والله ماابكى حزنا على الدنيا ولا جزعا من فراقكم ولكن انتظر احدى البشريين من ربى بجنة ام بنار ..
وفى حديث ابى هريرة رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( ان المؤمن اذا احتضر اتته الملائكة ( ملائكة الرحمة ) بحريرة بيضاء فتقول اخرجى الى روح وريحان ورب غير غضبان فتخرج كاطيب من ريح المسك حتى انه ليناوله بعضهم بعضا حتى ياتوا به باب السماء فيقولون ما اطيب هذه الريح التى جاءتكم من الارض فياتون به ارواح المؤمنين فهم اشد فرحا به من احدكم بغائبه يقدم عليه فيسالونه ماذا فعل فلان ؟ فيقولون دعوه يسترح فانه كان فى غم الدنيا فاذا قال اتاكم فيقولون انه ذهب به الى امه الهاوية وان الكافر اذا احتضر اتته ملائكة العذاب بمسح فيقولون اخرجى مسخوطا عليك الى عذاب الله فتخرج كانتن ريح جيفة حتى ياتوا به باب الارض فيقولون ماانتن هذه الريح حتى ياتوا به ارواح الكفار )) اخرجه الحاكم وابن حبان والنسائى وابو نعيم وصححة الالبانى ..
وقال الحسن :: لاراحة للمؤمن الا فى لقاء الله ومن كانت راحته فى لقاء الله تعالى فيوم الموت يوم سروره وفرحه وامنه وعزه وشرفه .....

الى هنا والله ولى التوفيق .......حتى الرسالة القادمة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الجبل الغربى
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: سكرات الموت وعظة الموت وشدائده    الخميس أكتوبر 21, 2010 4:05 pm

::::: من كلام المحتضرين من الامراء والصالحين :::::
@@@ مع معاوية بن ابى سفيان :
لما حضرت معاوية الوفاة قال : اقعدونى ، فاقعد ، فجعل يسبح الله تعالى ويذكره ثم بكى وقال : تذكر ربك يامعاوية بعد الهرم والانحطاط ؟؟!! الا كان هذا وغصن الشباب نضر ريان ! وبكى حتى علا بكاؤه وقال : يارب ارحم الشيخ العاصى ، ذا القلب القاسى ، اللهم اقل العثرة واغفر الزلة وعد بحلمك على من لم يرج غيرك ولم يثق باحد سؤاك ....
وروى عن شيخ من قريش انه دخل مع جماعة عليه فى مرضه فراوا فى جلده غضونا فحمد الله واثنى عليه ثم قال اما بعد فهل الدنيا اجمع الا ماجربنا وراينا ؟ اما والله لقد استقبلنا زهرتها بجدتنا وباستلذاذنا بعيشا فما لبثتنا الدنيا ان نقضت ذاك منا حالا بعد حال وعروة بعد عروة فاصبحت الدنيا وقد وترتنا واخلقتنا واستلامت الينا اف للدنيا من دار ثم اف لها من دار ...
ويروى ان اخر خطبة خطبها معاوية قال : ايها الناس انى من زرع قد استحصد وانى قد وليتكم ولن يليكم احد من بعدى الا وهو اشر منى كما كان من قبلى خير منى ويازيد اذا وفى اجلى فول غسلى رجلا لبيبا فان اللبيب من الله بمكان فاينعم الغسل وليجهر بالتكبير ثم اعمد الى منديل فى الخزانة فيه ثوب من ثياب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقراضة من شعر واظفار فاستودع القراضة انفى وفمى واذنى وعينى واجعل الثوب على جلدى دون اكفانى .. ويازيد احفظ وصية الله فى الوالدين فاذا ادرجتمونى فى حفرتى فخلوا معاوية وارحم الراحمين ..
قال محمد بن عقبة : لما نزل بمعاوية الموت قال : ياليتنى كنت رجلا من قريش بذى طوى وانى لم وال من هذا الامر شيئا ..
@@@ مع عبد الملك بن مروان :
ولما حضرت عبدالملك الوفاة نظر الى غسال بجانب دمشق يلوى ثوبا بيده ثم يضرب به المغسلة فقال ليتنى كنت غسالا اكل من كسب يدى يوما بيوم ولم وال من امر الدنيا شيئا فبلغ ذلك ابا حازم فقال الحمد لله الذى جعلهم اذا حضرهم الموت يتمنون مانحن فيه واذا حضرنا الموت لم نتمن ماهم فيه ..
وقيل لعبد الملك فى مرضه الذى مات فيه كيف تجدك ياامير المؤمنين ؟ قال : اجدنى كما قال الله تعالى ( لقد جئتمونا فرادى كما خلقناكم اول مة وتركتم ماخولناكم وراء ظهوركم وما نرى معكم شفعاءكم الذين زعمتم انهم فيكم شركاء لقد تقطع بينكم وضل عنكم ما كنتم تزعمون ) (96) الانعام ومات ..........
@@@ مع عمر بن عبد العزيز :
قالت فاطمة بنت عبد الملك امراة عمر بن عبدالعزيز : كنت اسمع عمر فى مرضه الذى مات فيه يقول : اللهم اخف عليهم موتى ولو ساعة من نهار فلما كان اليوم الذى قبض فيه خرجت من عنده فجلست فى بيت اخر بينى وبينه باب وهو فى قبة له فسمعته يقول ( تلك الدار الاخرة نجعلها للذين لايريدون علوا فى الارض ولا فسادا والعاقبة للمتقين ) (83) القصص.. ثمة هدا فجعلت لااسمع له حركة ولا كلاما فقلت لوصيف له انظر انائم هو ؟ فلما دخل صاح فوثبت فاذا هو ميت ...
وقيل له لما حضرة الموت اعهد يامير المؤمنين فقال احذركم مثل مصرعى هذا فانه لابد لكم منه .
وروى انه لما ثقل عمر بن عبدالعزيز دعى له طبيب فلما نظر اليه قال ارى الرجل قد سقى السم ولا امن عليه الموت فرفع عمر بصره وقال ولا تامن الموت ايضا على من لم يسق السم ..قال الطبيب هل احسست بذلك يامير المؤمنين ؟ قال نعم قد عرفت ذلك حين وقع فى بطنى قال فتعالج يامير المؤمنين فانى اخاف ان تذهب نفسك فقال ربى خير مذهوب اليه والله لو علمت ان شفائى عند شحمة اذنى مارفعت يدى الى اذنى فتناولته ..اللهم خر لعمر فى لقائك فلم يلبث الا اياما حتى مات ....
وقيل لما حضرته الوفاة بكى فقيل له مايبكيك يامير المؤمنين ابشر فقد احيا الله بك سننا واظهر بك عدلافبكى ثم قال الست اوقف فاسال عن امر هذا الخلق ؟ فوالله لو عدلت فيهم لخفت على نفسى ان لاتقوم بحجتها بين يدى الله الا ان يلقنها الله حجتها فكيف بكثير مما ضيعنا وفاضت عيناه فلم يلبث الا يسيرا حتى مات ...
ولما قرب وقت موته قال : اجلسونى فاجلسوه فقال انا الذى امرتنى فقصرت ونهيتنى فعصيت -- ثلاث مرات -- ولكن لا اله الا الله ... ثم رفع راسه فاحد النظر فقيل له فى ذلك فقال : اتى لارى حضرة ماهم بانس ولا جن ثم قبض رحمه الله ...
@@@ مع هارون الرشيد :
وحكى عن هارون الرشيد انه انتقى اكفانه بيده عند الموت وكان ينظر اليها ويقول ( ما اغنى عنى ماليه * هلك عنى سلطانيه ) ( 28-29) الحاقة ..
@@@ مع المامون ::
فرش المامون رمادا واضطجع عليه وكان يقول : يامن لا يزول ملكه ارحم من زال ملكه !..
@@@ مع الحجاج بن يوسف الثقفى :
قال عند موته : اللهم اغفر لى فان الناس يقولون انك لا تغفر لى .. فكان عمر بن عبد العزيز تعجبه هذه الكلمة منه ويغبطه عليها وامل حكى ذلك للحسن قال : اقالها ؟ قيل نعم قال : عسى ..
@@@ مع المعتصم :
وقال عند موته : لو علمت ان عمرى هكذا قصير مافعلت !!..
@@@ مع معاذ بن جبل رضى الله عنه :
لما حضر ه الموت قال : اللهم انى كنت اخافك وانا اليوم ارجوك اللهم انك تعلم انى لم اكن احب الدنيا وطول البقاء فيها لجرى الانهار ولا غرس الاشجار ولكن لظما الهواجر ومكابدة الساعات ومزاحمة العلماء عند حلق الذكر ...
ولما اشتد به النزع ونزع لم ينزعه احد كان كلما افاق من غمرة فتح طرفه ثم قال رب مااحنقنى حنقك فوعزتك انك تعلم ان قلبى يحبك ...
@@@ مع سلمان الفارسى ::
ولما حضرته الوفاة بكى فقيل له مايبكيك قال : ماابكى جزعا على الدنيا ولكن عهد الينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ان تكون بلغة احدنا من الدنيا كزاد الراكب فلما مات نظر فى جميع ماتر فاذا قيمته بضعة عشرة درهما او بضعة وعشرون درهما او بضعة وثلاثون درهما .. اخرجه احمد
@@@ مع بلال بن رباح رضى الله عنه :
ولما حضرته الوفاة قالت امراته واحزناه فقال واطرباه غدا نلقى الاحبة محمدا وحزبه ..
@@@ مع ابراهيم النخعى :
عندما حضر ابراهيم الموت بكى فقيل له مايبكيك ؟ قال انتظر من الله رسولا يبشرنى بالجنة او بالنار ...
@@@ مع ابن المنكدر :
لما حضرت ابن المنكدر الوفاة بكى فقيل له مايبكيك فقال والله ماابكى لذنب اعلم انى اتيته ولكن اخاف ان اتيت شيئا حسبته هينا وهو عند الله عظيم ...
@@@ مع عامر بن عبد القيس :
لما حضرت عامر الوفاة بكى فقيل له مايبكيك قال ماابكى جزعا من الموت ولا حرصا على الدنيا ولكن ابكى على ما يفوتنى من ظما الهواجلر وعلى قيام الليل فى الشتاء..
@@@ مع الفضيل بن عياض : ولما حضرت فضيلا الوفاة غشى عليه ثم فتح عينيه وقال : وابعد سفراه واقلة زاداه ..
@@@ مع عبد الله ابن المبارك :
فتح عبدالله عينيه عند الوفاة وضحك وقال ( لمثل هذا فليعمل العاملون ) (61) الصافات
وقيل لما حضرت ابن المبارك الوفاة قال لنصر ( مولاه ) : اجعل راسى على التراب فبكى نصر فقال له ما يبكيك قال ذكرت ماكنت فيه من النعيم وانت هو ذا تموت فقيرا غريبا قال اسكت فانى سالت الله تعالى ان يحيينى حيلة الاغنياء وان يميتنى موت الفقراء ثم قال له لقنى ولا تعد على مالم اتكلم بكلام ثان ..
وبكى بعضهم عند الموت فقيل له مايبكيك فقال : اية فى كتاب اللله تعالى قوله عز وجل ( انما يتقبل الله من المتقين ) ( 27) المائدة ...
ودخل الحسن البصرى رضى الله عنه على رجل يحتضر فقال ان امرا هذا اوله لجدير ان يتقى اخره وان امرا هذا اخره لجدير ان يزهد فى اوله ...
@@@ مع الامام الشافعى ::
ودخل المزنى على الشافعى رحمه الله فى مرضه الذى مات فيه فقال له : كيف اصبحت يااباعبدالله فقال اصبحت من الدنيا راحلا وللاخوان مفارقا ولسوء عملى ملاقيا ولكاس المنية شاربا وعلى الله تعالى واردا ولا ادرى اروحى تصير الى الجنة فاهنيها ام الى النا فاعزيها ..ثم انشا يقول ::::
ولما قسا قلبى وضاقت مذاهبى .. جعلت رجائى نحو عفوك سلما
تعاظمنى ذنبى فلما قرنتــــــــــه .. بعفوك ربى كان عفوك اعظمـــا
فمازالت ذا عفو عن الذنب لم تزل ... تجود وتعفو منه وتكرمــــــــــــا
ولولاك لم يغو بابليس عابـد .. فكيف وقد اغوى صفيك ادمــــا
فهذه اقوالهم عند الموت وانما اختلفت بحسب اختلافهم واحوالهم فغلب على البعض الخوف وعلى البعض الاخر الرجاء وعلى بعضهم الشوق والحب فتكلم كل واحد منهم على مقتضى حاله .....

هذا والله اعلم وتاتى الرسالة الخامسة ان شاء الله ذالك

@@@ مع معاوية بن ابى سفيان :
لما حضرت معاوية الوفاة قال : اقعدونى ، فاقعد ، فجعل يسبح الله تعالى ويذكره ثم بكى وقال : تذكر ربك يامعاوية بعد الهرم والانحطاط ؟؟!! الا كان هذا وغصن الشباب نضر ريان ! وبكى حتى علا بكاؤه وقال : يارب ارحم الشيخ العاصى ، ذا القلب القاسى ، اللهم اقل العثرة واغفر الزلة وعد بحلمك على من لم يرج غيرك ولم يثق باحد سؤاك ....
وروى عن شيخ من قريش انه دخل مع جماعة عليه فى مرضه فراوا فى جلده غضونا فحمد الله واثنى عليه ثم قال اما بعد فهل الدنيا اجمع الا ماجربنا وراينا ؟ اما والله لقد استقبلنا زهرتها بجدتنا وباستلذاذنا بعيشا فما لبثتنا الدنيا ان نقضت ذاك منا حالا بعد حال وعروة بعد عروة فاصبحت الدنيا وقد وترتنا واخلقتنا واستلامت الينا اف للدنيا من دار ثم اف لها من دار ...
ويروى ان اخر خطبة خطبها معاوية قال : ايها الناس انى من زرع قد استحصد وانى قد وليتكم ولن يليكم احد من بعدى الا وهو اشر منى كما كان من قبلى خير منى ويازيد اذا وفى اجلى فول غسلى رجلا لبيبا فان اللبيب من الله بمكان فاينعم الغسل وليجهر بالتكبير ثم اعمد الى منديل فى الخزانة فيه ثوب من ثياب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقراضة من شعر واظفار فاستودع القراضة انفى وفمى واذنى وعينى واجعل الثوب على جلدى دون اكفانى .. ويازيد احفظ وصية الله فى الوالدين فاذا ادرجتمونى فى حفرتى فخلوا معاوية وارحم الراحمين ..
قال محمد بن عقبة : لما نزل بمعاوية الموت قال : ياليتنى كنت رجلا من قريش بذى طوى وانى لم وال من هذا الامر شيئا ..
@@@ مع عبد الملك بن مروان :
ولما حضرت عبدالملك الوفاة نظر الى غسال بجانب دمشق يلوى ثوبا بيده ثم يضرب به المغسلة فقال ليتنى كنت غسالا اكل من كسب يدى يوما بيوم ولم وال من امر الدنيا شيئا فبلغ ذلك ابا حازم فقال الحمد لله الذى جعلهم اذا حضرهم الموت يتمنون مانحن فيه واذا حضرنا الموت لم نتمن ماهم فيه ..
وقيل لعبد الملك فى مرضه الذى مات فيه كيف تجدك ياامير المؤمنين ؟ قال : اجدنى كما قال الله تعالى ( لقد جئتمونا فرادى كما خلقناكم اول مة وتركتم ماخولناكم وراء ظهوركم وما نرى معكم شفعاءكم الذين زعمتم انهم فيكم شركاء لقد تقطع بينكم وضل عنكم ما كنتم تزعمون ) (96) الانعام ومات ...
@@@ مع عمر بن عبد العزيز :
قالت فاطمة بنت عبد الملك امراة عمر بن عبدالعزيز : كنت اسمع عمر فى مرضه الذى مات فيه يقول : اللهم اخف عليهم موتى ولو ساعة من نهار فلما كان اليوم الذى قبض فيه خرجت من عنده فجلست فى بيت اخر بينى وبينه باب وهو فى قبة له فسمعته يقول ( تلك الدار الاخرة نجعلها للذين لايريدون علوا فى الارض ولا فسادا والعاقبة للمتقين ) (83) القصص.. ثمة هدا فجعلت لااسمع له حركة ولا كلاما فقلت لوصيف له انظر انائم هو ؟ فلما دخل صاح فوثبت فاذا هو ميت ...
وقيل له لما حضرة الموت اعهد يامير المؤمنين فقال احذركم مثل مصرعى هذا فانه لابد لكم منه .
وروى انه لما ثقل عمر بن عبدالعزيز دعى له طبيب فلما نظر اليه قال ارى الرجل قد سقى السم ولا امن عليه الموت فرفع عمر بصره وقال ولا تامن الموت ايضا على من لم يسق السم ..قال الطبيب هل احسست بذلك يامير المؤمنين ؟ قال نعم قد عرفت ذلك حين وقع فى بطنى قال فتعالج يامير المؤمنين فانى اخاف ان تذهب نفسك فقال ربى خير مذهوب اليه والله لو علمت ان شفائى عند شحمة اذنى مارفعت يدى الى اذنى فتناولته ..اللهم خر لعمر فى لقائك فلم يلبث الا اياما حتى مات ....
وقيل لما حضرته الوفاة بكى فقيل له مايبكيك يامير المؤمنين ابشر فقد احيا الله بك سننا واظهر بك عدلافبكى ثم قال الست اوقف فاسال عن امر هذا الخلق ؟ فوالله لو عدلت فيهم لخفت على نفسى ان لاتقوم بحجتها بين يدى الله الا ان يلقنها الله حجتها فكيف بكثير مما ضيعنا وفاضت عيناه فلم يلبث الا يسيرا حتى مات ...
ولما قرب وقت موته قال : اجلسونى فاجلسوه فقال انا الذى امرتنى فقصرت ونهيتنى فعصيت -- ثلاث مرات -- ولكن لا اله الا الله ... ثم رفع راسه فاحد النظر فقيل له فى ذلك فقال : اتى لارى حضرة ماهم بانس ولا جن ثم قبض رحمه الله ...
@@@ مع هارون الرشيد :
وحكى عن هارون الرشيد انه انتقى اكفانه بيده عند الموت وكان ينظر اليها ويقول ( ما اغنى عنى ماليه * هلك عنى سلطانيه ) ( 28-29) الحاقة ..
@@@ مع المامون ::
فرش المامون رمادا واضطجع عليه وكان يقول : يامن لا يزول ملكه ارحم من زال ملكه !..
@@@ مع الحجاج بن يوسف الثقفى :
قال عند موته : اللهم اغفر لى فان الناس يقولون انك لا تغفر لى .. فكان عمر بن عبد العزيز تعجبه هذه الكلمة منه ويغبطه عليها وامل حكى ذلك للحسن قال : اقالها ؟ قيل نعم قال : عسى ..
@@@ مع المعتصم :
وقال عند موته : لو علمت ان عمرى هكذا قصير مافعلت !!..
@@@ مع معاذ بن جبل رضى الله عنه :
لما حضر ه الموت قال : اللهم انى كنت اخافك وانا اليوم ارجوك اللهم انك تعلم انى لم اكن احب الدنيا وطول البقاء فيها لجرى الانهار ولا غرس الاشجار ولكن لظما الهواجر ومكابدة الساعات ومزاحمة العلماء عند حلق الذكر ...
ولما اشتد به النزع ونزع لم ينزعه احد كان كلما افاق من غمرة فتح طرفه ثم قال رب مااحنقنى حنقك فوعزتك انك تعلم ان قلبى يحبك ...
@@@ مع سلمان الفارسى ::
ولما حضرته الوفاة بكى فقيل له مايبكيك قال : ماابكى جزعا على الدنيا ولكن عهد الينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ان تكون بلغة احدنا من الدنيا كزاد الراكب فلما مات نظر فى جميع ماتر فاذا قيمته بضعة عشرة درهما او بضعة وعشرون درهما او بضعة وثلاثون درهما .. اخرجه احمد
@@@ مع بلال بن رباح رضى الله عنه :
ولما حضرته الوفاة قالت امراته واحزناه فقال واطرباه غدا نلقى الاحبة محمدا وحزبه ..
@@@ مع ابراهيم النخعى :
عندما حضر ابراهيم الموت بكى فقيل له مايبكيك ؟ قال انتظر من الله رسولا يبشرنى بالجنة او بالنار ...
@@@ مع ابن المنكدر :
لما حضرت ابن المنكدر الوفاة بكى فقيل له مايبكيك فقال والله ماابكى لذنب اعلم انى اتيته ولكن اخاف ان اتيت شيئا حسبته هينا وهو عند الله عظيم ...
@@@ مع عامر بن عبد القيس :
لما حضرت عامر الوفاة بكى فقيل له مايبكيك قال ماابكى جزعا من الموت ولا حرصا على الدنيا ولكن ابكى على ما يفوتنى من ظما الهواجلر وعلى قيام الليل فى الشتاء..
@@@ مع الفضيل بن عياض : ولما حضرت فضيلا الوفاة غشى عليه ثم فتح عينيه وقال : وابعد سفراه واقلة زاداه ..
@@@ مع عبد الله ابن المبارك :
فتح عبدالله عينيه عند الوفاة وضحك وقال ( لمثل هذا فليعمل العاملون ) (61) الصافات
وقيل لما حضرت ابن المبارك الوفاة قال لنصر ( مولاه ) : اجعل راسى على التراب فبكى نصر فقال له ما يبكيك قال ذكرت ماكنت فيه من النعيم وانت هو ذا تموت فقيرا غريبا قال اسكت فانى سالت الله تعالى ان يحيينى حيلة الاغنياء وان يميتنى موت الفقراء ثم قال له لقنى ولا تعد على مالم اتكلم بكلام ثان ..
وبكى بعضهم عند الموت فقيل له مايبكيك فقال : اية فى كتاب اللله تعالى قوله عز وجل ( انما يتقبل الله من المتقين ) ( 27) المائدة ...
ودخل الحسن البصرى رضى الله عنه على رجل يحتضر فقال ان امرا هذا اوله لجدير ان يتقى اخره وان امرا هذا اخره لجدير ان يزهد فى اوله ...
@@@ مع الامام الشافعى ::
ودخل المزنى على الشافعى رحمه الله فى مرضه الذى مات فيه فقال له : كيف اصبحت يااباعبدالله فقال اصبحت من الدنيا راحلا وللاخوان مفارقا ولسوء عملى ملاقيا ولكاس المنية شاربا وعلى الله تعالى واردا ولا ادرى اروحى تصير الى الجنة فاهنيها ام الى النا فاعزيها ..ثم انشا يقول ::::
ولما قسا قلبى وضاقت مذاهبى . جعلت رجائى نحو عفوك سلما
تعاظمنى ذنبى فلما قرنته .. بعفوك ربى كان عفوك اعظمـــا
فمازالت ذا عفو عن الذنب لم تزل ..تجود وتعفو منه وتكرما
ولولاك لم يغو بابليس عابد .. فكيف وقد اغوى صفيك ادمــــا
فهذه اقوالهم عند الموت وانما اختلفت بحسب اختلافهم واحوالهم فغلب على البعض الخوف وعلى البعض الاخر الرجاء وعلى بعضهم الشوق والحب فتكلم كل واحد منهم على مقتضى حاله .....

هذا والله اعلم وتاتى الرسالة الخامسة ان شاء الله ذالك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الجبل الغربى
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: سكرات الموت وعظة الموت وشدائده    الخميس أكتوبر 21, 2010 4:13 pm

وفاة النبى صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين
::::::::::: الرسالة الخامسة ::::::::::::::
اعلم ان فى رسول الله صلى الله عليه وسلم اسوة حسنة فى كل احواله ومعلوم انه ليس فى المخلوقين احد احب الى الله تعالى منه ولم يؤخره الله تعالى حين انقضى اجله ..
وقد لقى صلى الله عليه وسلم من الموت شدة فروى البخارى فى صحيحة من حديث عائشة رضى الله عنها قالت : كان بين يدى رسول الله صلى الله عليه وسلم ركوة او علبة من ماء فجعل يدخل يده فى الماء فيمسح بها وجهه ويقول ( لا اله الا الله ان للموت لسكرات ) .
وفى صحيح البخارى من حديث انس رضى الله عنه قال : لما ثقل النبى صلى الله عليه وسلم جعل يتغشاه الكرب فقالت فاطمة رضى الله عنها واكرب ابتاه فقال صلى الله عليه وسلم ( ليس على ابيك كرب بعد اليوم ) ..
وروى ابن مسعود قال اجتمعنا فى بيت امنا عائشة رضى الله عنها فنظر الينا الرسول صلى الله عليه وسلم فدمعت عيناه فنعى الينا نفسه وقال ( مرحبا حياكم الله بالسلام حفظكم الله رعاكم الله جمعكم الله نصركم الله وفقكم الله نفعكم الله رفعكم الله سلمكم الله اوصيكم بتقوى الله واوصى الله بكم واستخلفكم عليكم ) قلنا يارسول الله متى اجلك قال ( قد دنا الاجل والمنقلب الى الله والى سدرة المنتهى وجنة الماوى والفردوس الاعلى ) قلنا يارسول الله ففيم نكفنك قال ( فى ثيابى هذه ان شئتم او يمنية او بياض ) قلنا يارسول الله من يصلى عليك وبكينا فقال ( مهلا رحمكم الله وجزاكم عن نبيكم خيرا اذا غسلتمونى وكفنتمونى فضعونى على سريرى هذا على شفير قبرى ثم اخرجوا عنى ساعة فان اول من يصلى على خليلى وحبيبى جبريل ثم ميكائيل ثم اسرافيل ثم ملك الموت ثم ملائكة كثيرة
ثم ادخلوا على فوجا فوجا فصلوا على وسلمو تسليما ولا تؤذونى بتزكية ولا برنة ولا بصيحة وليبدا بالصلاة على رجال اهل بيتى ثم نساؤهم ثم انتم بعد واقرءوا السلام على من غاب عنى من اصحابى وعلى من تابعنى على دينى الى يوم القيامة الا وانى اشهدكم انى قد سلمت على كل من دخل فى الاسلام ..... حديث ضعيف اخرجه سعد والطبرنى
فتوفى رسول الله مستندا الى صدر عائشة رضى الله عنها فى كساء ملبدوازار غليظ وقامت فاطمة رضى الله عنها تقول ياابتاه !! اجاب ربا دعاه ياابتاه جنة الفردوس ماواه ياابتاه الى جبريل ننعاه ياابتاه من ربه ادناه فلما دفن قالت : ياانس اطابت انفسكم ان تحثوا التراب على رسول الله صلى الله عليه وسلم .. رواه البخارى وابن ماجه ...
وقال ابوبكر رضى الله عنه :
لما رايت نبينا متجندلا ::: ضاقت على بعرضهن الدور
وارتعت روعة مستهام واله:: والعظم منى واهن مكسور
اعتيق ويحك ان حبك قد ثوى:: وبقيت منفردا وانت حسير
ياليتنى من قبل مهلك صاحبى ::غيبت فى جدث على صخور

:::: وفاة ابى بكر الصديق رضى الله عنه :::::
روى ابو المليح ان ابابكر رضى الله عنه لما حضرتة الوفاة ارسل الى عمر رضى الله عنه فقال : انى اوصيك بوصية ان انت قبلت عنى : ان لله عز وجل حقا بالليل لايقبله بالنهار وان له ىحقا بالنهار لايقبله بالليل وانه لايقبل النافلة حتى تؤدى الفريضة وانما ثقلت موازين من ثقلت موازينه فى الاخرة باتباعهم الحق فى الدنيا وثقلت ذلك عليهم وحق لميزان يوضع فيه الحق ان يكون ثقيلا وانما خفت موازين من خفت موازينه فى الاخرة باتباعهم الباطل وخفته عليهم فى الدنيا وحق لميزان يوضع فيه الباطل ان يكون خفيفا الم تر ان الله انزل اية الرجاء عند اية الشدة واية الشدة عند اية الرجاء ليكون العبد راغبا راهبا لايلقى بيديه الى التهلكة ولا يتمنى على الله غير الحق فان انت حفظت وصيتى هذه فلا يكونن غائب احب اليك من الموت ولابد لك منه وان انت ضيعت وصيتى هذه فلا يكونن غائب ابغض اليك من الموت ولابد لك منه ولست تعجزه ..
وقيل لما احتضر جاءت عائشة رضى الله عنها فتمثلت بهذا البيت ::::::::::
لعمرك مايغنى الثراءعن الفتى::اذاحشرجت يوماوضاق بها الصدر
فكشف عن وجهه وقال : ليس كذلك ولكن قولى (( وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد ) (19) ق .. انظروا ثوبى هذين فاغسلوهما وكفنونى فيهما فان الحى احوج الى الجديد من الميت .........

:::::::: وفاة عمر بن الخطاب رضى الله عنه ::::::
عن ابن عمر رضى الله عنه : قال كان راس عمر فى حجرى بعد ما طعن وكان مرضه الذى توفى فيه فقال ضع خدى على الارض فقلت وما عليك ان كان فى حجرى ام على الارض ؟ وظننت ان ذلك تبرم به فلم افعل فقال ضع خدى على الارض لا ام لك ويلى وويل امى ان لم يرحمنى ربى ..
وروى انه لما طعن وحمل الى بيته وجاء الناس يثنون عليه جاء رجل شاب فقال ابشر ياامير المومنين ببشرى من الله لك صحبة من رسول الله صلى الله عليه وسلم وقدم فى الاسلام ما قد علمت ثم وليت فعدلت ثم شهادة فقال وددت ان ذلك كان كفافا لا لى ولا على ثم قال ياعبدالله بن عمر انطلق الى عائشة ام المؤمنين فقل عمر يقرا عليك السلام ولا تقل امير المؤمنين فانى ليس اليوم للمؤمنين اميرا وقل يستاذن عمر بن الخطاب ان يدفن عند صاحبيه فمضى وسلم واستاذن عليها ثم دخل فوجدها قاعدة تبكى فقال عمر يقرا عليك السلام ويستاذن ان يدفن عند صاحبيه فقالت كنت اريده لنفسى ولاوثرنه اليوم على نفسى فلما اقبل قيل هذا عبدالله بن عمر قد جاء قال ارفعونى فاسنده رجل اليه فقال ما وراءك قال الذى تحب ياامير المؤمنين اذنت قال الحمد لله ماكان شئ احب الى من ذلك فاذا انا مت فاحملونى ثم سلم وقل يستاذن عمر ابن الخطاب فان اذنت فادخلونى وان ردتنى فردونى الى مقابر المسلمين ...
وفى صحيح البخارى ان عمر رضى الله عنه قالى والله لو ان لى طلاع الارض ذهبا لافتديت به من عذاب الله قبل ان اراه ..
وفى خبر اخر والله لو ان لى ما طلعت عليه الشمس او غربت لافتديت به من هول المطلع ...

::::::::: وفاة عثمان بن عفان رضى الله عنه :::::::
عن نائلة بنت الفرافصة امراة عثمان بن عفان رضى الله عنه قالت لما كان اليوم الذى قتل فيه عثمان ظل فى اليوم الذى قبله صائما فلما كان عند افطاره سالهم الماء العذب فلم يعطوه فنام ولم يفطر فلما كان وقت السحر اتيت جارات لى على اجاجير ( السطح ) متصلة فسالتهم الماء العذب فاعطونى كوزا من ماء فاتيته فحركته فاستيقظ فقلت هذا ماء عذب فرفع راسه فنظر الى الفجر فقال انى قد اصبحت صائما وان رسول الله صلى الله عليه وسلم اطلع على من السقف ومعه ماء عذب فقال ( اشرب ياعثمان ) فشربت حتى رويت ثم قال ((ازدد )) فشربت حتى نهلت ثم قال ( ان القوم سينكرون عليك فان قاتلتهم ظفرت وان تركتهم افطرت عندنا ) قالت فدخلوا عليه من يومه فقتلوه ..
وعن العلاء بن الفضيل عن ابيه قال لما قتل عثمان رضى الله عنه فتشوا خزانته فوجدوا فيها صندوقا مقفلا ففتحوه فوجدوا فيها حقة فيها ورقة مكتوب فيها هذه وصية عثمان بسم الله الرحمن الرحيم عثمان ابن عفان يشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك له وان محمد عبده ورسوله وان الجنة حق والنار حق وان الله يبعث من فى القبور ليوم لاريب فيه ان الله لايخلف الميعاد عليها نحيا وعليها نموت وعليها نبعث ان شاء الله تعالى ...

::::: وفاة على بن ابى طالب رضى الله عنه :::::::
عن الشعبى قال : لما ضرب على رضى الله تلك الضربة قال : ما فعل بضاربى قالوا اخذناه قال اطعموه من طعامى واسقوه من شرابى فان ان عشت رايت فيه رايى وان انا مت فاضربوه ضربة واحده لاتزيدوه عليها ثم اوصى الحسن ان يغسله وقال لاتغالى فى الكفن فانى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( لاتغالوا فى الكفن فانه يسلبه سلبا سريعا )) امشوا بى المشيتين لاتسرعوا بى ولا تبطئوا فان كان خيرا عجلتمونى اليه وان كان شرا القيتمونى عن اكتافكم ..
وروى انه لما كانت الليلة التى اصيب فيها على رضى الله عنه اتاه ابن التياح حين طلع الفجر يؤذنه بالصلاة وهو مضطجع متثاقل فعاد الثانية وهو كذلك ثم عاد الثالثة فقام يمشى وهو يقول......
اشدد حيازيمك للموت :::::::::: فان الموت لاقيكا
ولا تجزع من المــوت :::::::::: وان حل بناديكــا
فلما بلغ الباب الصغير شد عليه عبدالرحمن بن ملجم فضربه وعن محمد بن على انع لما ضرب اوصى بنيه ثم لم ينطق الا بـــ(( لا اله الا الله )) حتى قبض ....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الجبل الغربى
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: سكرات الموت وعظة الموت وشدائده    الخميس أكتوبر 21, 2010 4:27 pm

بعض الابيات الشعرية على الموت
::::::::::: من اراد واعظا فالموت يكفيه :::::::::
من اراد مؤنسافالله يكفيه ،، ومن اراد حجة فالقران يكفيه ،، ومن اراد غنى فالقناعة تكفيه ،، ومن اراد واعظا فالموت يكفيه ،، ومن لم يكفه شئ من هذا فالنار تكفيه ..

قال ــ صلى الله عليه وسلم ـــ : ( ان من الشعر حكمة ) رواه البخارى ..
وعن ام المؤمنين عائشة رضى الله عنها قالت (( الشعر منه حسن ومنه قبيح خذ الحسن ودع القبيح )) رواه البخارى ...

@@@ هـــان دمى فهـــا ندمى :::
قال ابو زكريا التميمى :: بينما سليمان بن عبدالملك فى المسجد اذ اتى بحجر وفيه خط منقوش فلم يحسن احد مما كان عنده يقراه فاتى بوهب ابن منبه فقراه فاذا فيه : ابن ادم لو رايت قرب مابقى من اجلك لزهدت فى طول املك ولرغبت فى الزيادة من عملك ولقصرت من حرصك وحيلك وانما تلاقى ندمك اذا زل به قدمك واسلمك اهلك وحشمك وبان عنك الولد والقريب ورفضك الوالد والنسيب فلا انت الى دنياك عائد ولا فى حسناتك زائد فاعمل ليوم القيامة يوم الحسرة والندامة ياشدة الوجل عندهجوم الاجل ياحسرةالفوت عند طول الموت :::
الى حتفى سعى قدمى ::::: ارى قدمى اراق دمى
فما انفك من غـرم ::::: وهان دمى فها ندمى
....تنسب للحجاج
استلب زمانك يامسلوب وغالب الهوى يامغلوب وحاسب نفسك فالعمر محسوب وامح قبيحك فالقبيح مكتوب واعجبا لضاحك وعليه ذنوب ولنائم وهو مطلوب !!
تزود من الدنيا فانك لاتدرى ::::اذاجن عليك ليلك هل تعيش الى الفجر
فكم من سليم مات من غير علة ::::وكم من سقيم عاش حينا من الدهـــر
وكم من فتى يمسى ويصبح لاهيا ::::وقد نسجت اكفانه وهو لا يــــــــــــدرى

@@@@ لماذا نكره الموت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قال رجل لابى الدرداء رضى الله عنه : ما بالنا نكره الموت ؟ فقال : لانكم اخربتم اخرتكم وعمرتم دنياكم فانتم تكرهون ان تنقلوا من العمران الى الخراب ...!!

@@@@@ اين نزل الراحلون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تفكروا فى الذين رحلوا اين نزلوا ؟؟ وتذكروا انهم نوقشوا وسئلوا واعلموا انكم ترحلون كما رحلوا واعلموا انهم ودوا لو ردوا فعلموا :
سالت الــــدار تخبرنى ::::: عن الاحباب ما فعلوا
فقالت لى اناخ القوم ::::: ايام وقد رحلــــوا
فقلت واين اطلبهــم ::::: واى منازل نزلـــوا
فقالت بالقبور وقـد ::::: لقوا والله ما عملـوا
اناس غرهم امـــــل ::::: فبادرهم به الاجـــل
واثبت فى صحائفهـــم ::::: قبيح الفعل والزلـل
فلا يستعتبـــون و لا ::::: لهم ملجا ولا حيــــل
ندامى فى قبورهــــم ::::: وما يغنى وقد حصلـوا
وتنسب هذه الابيات لابى العتاهية .........

اين من كانت الالسن تهذى بهم لتهذيبهم اضحت فلك الاختبار تجرى بهم لتجريبهم وقام منادى الرحيل يغرى بهم لتغريبهم فباتوا فى القبور لا انيس لغريبهم !!
اعد على فكرك اسلاف الامم :وقف على ما فى القبور من الرمم
ونادهم اين القوى فيكـم : ذو القهر ام اين الضعيف المهتضم
تفضلت اقدامهم فوق الثرى :ثم تساوى تحته كل قـــدم
قبر البخيل والكريم واحـــد:مانفع البخل ولاضرالكرم
واعجبا لغافل امامـــــه :هموم ما لا يتقى اذ هجـم
اذا تخطاه على عهد الصبا :اوالشباب لم يفته فى الهرم
اى خليلين اقاما ابــدا : ماافترقاواى حبل ماانصرم

الـــــــــــــــى هناء نكتفى بمواعظ الموت كما نسال الله العلى القدير ان يرحمنا ويغفر لنا ما كان من الزلل



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الجبل الغربى
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: سكرات الموت وعظة الموت وشدائده    الخميس أكتوبر 21, 2010 4:31 pm

::::::::استيقظ من غفلتك :::::::::
ايها الانسان --------- استيقظ من غفلتك وهب من رقدتك قد ان ان يدعى اليك الطبيب بجميع الدواءفلا يرجى لك مما نزل بك الشفاء ثم يقال فلان قد اوصى وجميع ماله قد احصى قد تبرا من الدنيا وعلائقها واقبل الى الاخرة وحقائقها ثم ضعف جنانك وثقل لسانك وانقطع عن كلامك فلا تكلم اخوتك وكثرت خطوبك وعظمت كروبك اذ عرضت عليك عند كشف الغطاء ذنوبك واشتدت الاحزان وعلا صراخ النسوان وحزن الصديق الودود وفرح العدو الحسود ثم يقال لك هذا ولدك الصغير وهذا الكبير وهذه بنتك الكبرى وهذه شقيقتك الصغرى فلا ترد عليهم جوابا ولا يستطيع لسانك خطابا ثم اشتد بك النزع والسياق اذا التفت الساق بالساق وانتزع ملك الموت روحك الضعيف وعرج به الى مولاك الرب اللطيف يجازيك على ماقدمت فى سالف الايام ويسالك عما اكتسبت من الحلال والحرام وامر بك اما الى جنة عالية ذات نعيم وخلود واما الى نار حامية ذات جحيم ووقود وزودت من مالك حنوطا وكفنا ونزلت فى رمسك بعملك مرتهنا وانصرف اهلك لقسمة ما خلفت من الاموال وماسعيت فيه من الحرام والحلال ...
قال احد الصالحين ::::------- رايت رجلا قد مات ووراثه يختصمون فى ميراثه قبل ان تخرج جنازته فقلت هذه الابيات :::::---------

ابقيت مالك ميراثالوارثه...فليت شعرى ماابقى لك المال ؟
القوم بعدك فى حال يسرهم ...فكيف بعدهم صارت بك الحال ؟
ملواالبكاءفمايبكك من احد...واستحكم القيل فى الميراث والقال
مالت بهم عنك دنيااقبلت لهم ...وادبرت عنك والايام احوال



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الجبل الغربى
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: سكرات الموت وعظة الموت وشدائده    الخميس أكتوبر 21, 2010 4:37 pm

نــــــــداء للميــــــــــــــــــت
ذكر فى بعض الاخبار ان الميت ينادى اذا وضع على المغتسل : اين لسانك الفصيح مااسكتك ؟ اين صوتك الشجى ما اخرسك ؟ اين ريحك العطر ما انتنك ؟ اين حركاتك ما اسكنك ؟ اين اموالك الكثيرة ما افقرك ؟ الويل لك ان كنت عاصيا والبشرى لك ان كنت طائعا ....
وتناديه الملائكة اذا وضع فى القبر : ياعبد الله ! انت تركت الدنيا ام الدنيا تركتك ؟ انت جمعت الدنيا ام الدنيا جمعتك ؟ انت استعددت للمنية ام المنية عاصفتك خلقت من التراب واعدت للتراب ...
خلقت من التراب بغير ذنب ... وعدت الى التراب ولى ذنوب
فمالى لا اجاهد فى خلاصى .... بعزم للمعاصى لا اتـــوب
ومالى اثقلت طهرى ذنوب ... ومنهالاامل ولا انيـــــب
ومالى لاارق لسوء حالــى ...ومن نفسى على غدارقيــب
ومالى مبعد مقصى طريــد ...وفى كل القبائح لى ضــروب
وكم بالبر تسويفى ومطلى ...ولا ادرى متى تاتى شعوب
..شعوب= التفريق والافساد
فيامن ليس لى رب سواه .... عليم بالذى ادعو يجيـــب
تجاوز يالهى عن ضعيف ...... بغفران لعلى عسى اتــوب
وهب لى ذلتى وعظيم جرمى... فانت الواحد الفرد القريب
عباد الله لاتغفلوا عن ذكر الموت وتفكروا فيه قبل الفوت فوالله مابين احدكم وبين طول الاسف والندامة على ماقد سلف الا ان تنزل به المنية غدوة او عشية فعظ نفسك قبل حلول الرزية ..
وقيل فى قول الله تعالى ( وانفقوا مما رزقناكم من قبل ان ياتى احدكم الموت فيقول رب لولا اخرتنى الى اجل قريب ) ( 10 ) المنافقون ..
قيل الاجل القريب عند كشف الغطاء يقول العبد عند الموت : ياملك الموت اخرنى يوما اعمل فيه صالحا لنفسى !! فيقول ملك الموت : فنيت الايام فلا يوم فيقول اخرنى ساعة فيقول فنيت الساعات فلا ساعة فيقول اتركنى اتكلم فيقول فرغ كلامك فلا كلام فتبلغ الروح الحلقوم فيؤخذ .......





الـــــــــــــــى هناء نكتفى بمواعظ الموت كما نسال الله العلى القدير ان يرحمنا ويغفر لنا ما كان من الزلل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
noura
.
.


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1719
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: سكرات الموت وعظة الموت وشدائده    الخميس أكتوبر 21, 2010 5:42 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل وحنين
.
.


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 28893
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: سكرات الموت وعظة الموت وشدائده    الخميس أكتوبر 21, 2010 8:31 pm

الله لا اله الا أنت سبحانك انى كنت من الظالمين . رب انى كل ذنوب وأنت العفو الغفور .
لا اله الا أنت سبحانك انى تبت اليك وانى من المسلمين فتب علىّ انك أنت التواب الرحيم.
لا اله الا الله واستغفر الله لذبنى وللمؤمنين والمؤمنات.
رب اغفر لى ولأمة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم مغفرة عامة وارحمنى وأرحم أمة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم رحمة عامة . رب أغفر و أرحم وأنت خير الراحمين .
ربا ان تعذبنا فانا عبادك وان تغفر لنا فانك أنت العزيز الحكيم .
يا أرحم الراحمين . يا ارحم الراحمين . يا أرحم الراحمين برحمتك نستغيث فأغثنا وابدل سيئاتنا حسنات وأقرر عين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بى وبأمته.
ياسلام سلمنى من كل أمر فى حياتى ويوم أموت ويوم أبعث حيا.
رب أنت ولىّ فى الدنيا والاّخرة توفنى مسلما والحقنى بالصالحين .
((وسلام على المرسلين * والحمد لله رب العالمين )).
اخي ابن الجبل الغربي
بارك الله بك وجزاك الله خير لجزاء

وجعله الله بميزان حسناتك


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
.. سعد الغامدي - سورة الكهـــــف ..
أنا وقلمي واحد ... ولن أكون يوما إلا أنا
فأأسف لمن لم يعرفني... وأاسف لمن أخذ وقته بالبحث حولي عني
ولم يعلم يوما أنه سيعرف عني ما قد يعمي الأبصار
فأستطيع أن ارسم لك صورة تبعدني ...لأكتشف إن كنت حقا اعنيك وتعرفني

عذرا عزيزي ( تي) ليس لي وقتا لأخبرك (ي) من أنا

فوقتي ملك من أحبني ومن إحترمني ومن اهتم فعلا لأمري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الأقصى
المدير الأداري
المدير الأداري


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 26570
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: سكرات الموت وعظة الموت وشدائده    الخميس أكتوبر 21, 2010 10:28 pm

اللهم أحسِن عاقبتنا في الأمور كلها .. وأجرِنا من خِزي الدنيا وعذاب الآخرة .. اللهم اٍن
نسألك اٍيمانا كاملاً .. ويقينا صادقا .. وقلبًا خاشعًا ..ولسانًا ذاكرًا ..وتوبة نصوحة .. وتوبة
قبل الموت .. وراحة عند الموت .. والعفو عند الحساب .. ونسألك الجنةَ ونعيمَها .. ونعوذ
بك من النار .. يارب العالمين.
اللهم اٍنا نسألك موجباتِ رحمتك .. وعزائمَ مغفرتك .. والغنيمةَ من كل بر .. والسلامة من كل
اٍثم .. والفوزَ بالجنة.. والنجاة من النار .. يا ذا الجلال والاكرام.
اللهم اغفر لنا ذنوبنا .. ووسع لنا خُلُقنا .. وطيّب لنا كسبنا .. وقنعنا بما رزقتنا .. ولا تذهِب
قلوبنا اٍلى شيء ٍ صرفتَه عنا

جزاك الله خير الجزاء اخي ابن الجبل
وجعله بموازين حسناتك الى يوم الدين


[size=24]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: سكرات الموت وعظة الموت وشدائده    الجمعة أكتوبر 22, 2010 8:45 am

اللهم اجعل خير اعمالنا خواتيمها
وخير ايامنا يوم نلقاك وانت راض عنا
سلمت يداك اخي وبارك الله فيك
وجعله في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أسيرة الأحزان
*
*


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 18258

مُساهمةموضوع: رد: سكرات الموت وعظة الموت وشدائده    السبت أكتوبر 23, 2010 12:05 pm

اثابك المولى على هذه التذكرة العظيمة اخي
نسأل الله من فضله وكرمه ورحمته ان يهوّن علينا سكرات الموت ويتوفّنا مسلمين.
اللهم ارحمنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض

بارك الله فيك اخي وجعله في موازين حسناتك يوم الحساب
جزاك الله عنا كل الخير يعطيك الف عافية وصحة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ياعزيزي

لا تقطر الدموع الا من عصارة الألم ..
فهل سمعت عن دمعة عادت لمعقلها
بعد انسكاب ؟؟؟؟؟؟؟؟

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مشتاق الى الكعبة المشرفة
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 19794
العمر : 42

مُساهمةموضوع: رد: سكرات الموت وعظة الموت وشدائده    الخميس أبريل 05, 2012 12:05 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سكرات الموت وعظة الموت وشدائده
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سحر العيون حيث الراحة والمتعة بتقديم الاجمل *** شاركونا صداقتنا ...  :: المنتديات الاسلامية :: السيرة النبوية العطرة-
انتقل الى: