الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

ان إدارة سحر العيون ترحب بجميع الأعضاء والزوار وتتمنى لكم اسعد الاوقات وطيب المقام في صحبتنا بكل خير وسعادة يا كاتم السر ومخفيه ..أين من الله تواريه ..بارزت بالعصيان رب العلى ..وأنت من جارك تخفيه ... لاتجعلو المنتدى يلهيكم عن الصلاة

شاطر | 
 

 هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الغضب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صمت العواصف
.
.


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 59
العمر : 31

مُساهمةموضوع: هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الغضب    الثلاثاء ديسمبر 21, 2010 4:36 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

على الرغم من كون النبي – صلى الله عليه وسلم – نبياً من الأنبياء يتلقّى الوحي من السماء، غير أن المشاعر الإنسانية المختلفة تنتابه كغيره من البشر، فتمرّ به حالات من الفرح والسرور، والحزن والضيق، والرضا والسكينة، والغضب والغيظ .
وتبرز قيمة العنصر الأخلاقي في حياة النبي - صلى الله عليه وسلم – في وضع هذه الانفعالات المتباينة في إطارها الشرعي، حيث هذّبها وصانها عن الإفراط والمغالاة، والتفريط والمجافاة، بل أضاف لها بُعدا جديداً حينما ربطها بقضيّة الثواب والاحتساب، وكان شعاره – عليه الصلاة والسلام – في ذلك : ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ) رواه البيهقي .
فالغضب وإن كانت حقيقته جمرة تشعل النيران في القلب فتدفع صاحبها إلى قول ما يندم عليه، أو فعل ما لا تُحمد عقباه، أو كان دافعه الانتصار للنفس أو العصبية والحميّة للآخرين، فهو عند النبي – صلى الله عليه وسلم – قولٌ بالحق، وغيرةٌ على محارم الله، لا اعتداء فيه ولا غلوّ، ودافعه دوماً إنكار لمنكر أو عتابٌ على ترك الأفضل .
ويؤكد المعنى السابق ما ذكرته عائشة رضي الله عنها من حال النبي – صلى الله عليه وسلم -، حين قالت : ( ما ضرب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - شيئا قط بيده ولا امرأة ولا خادما، إلا أن يجاهد في سبيل الله، وما نيل منه شيء قط فينتقم من صاحبه، إلا أن ينتهك شيء من محارم الله، فينتقم لله عز وجل ) رواه مسلم .
ومواقف النبي – صلى الله عليه وسلم – مع الغضب تكشف لنا عن دقّة وصف عائشة رضي الله عنها ، فمن ذلك موقفه – صلى الله عليه وسلم – مع أسامة بن زيد رضي الله عنه حين بعثه في سريّة، فقام بقتل رجلٍ بعد أن نطق بالشهادة وكان يظنّ أنه إنما قالها خوفاً من القتل، فبلغ ذلك النبي – صلى الله عليه وسلم – فغضب غضباً شديداً، وقال له : ( أقال لا إله إلا الله وقتلته ؟ أفلا شققت عن قلبه حتى تعلم أقالها أم لا ) حتى قال أسامة رضي الله عنه : " فما زال يكررها علي حتى تمنيت أني أسلمت يومئذ " رواه مسلم .
وفي موقفٍ آخر رأى النبي - صلى الله عليه وسلم – رجلاً يلبس خاتماً من الذهب، فغضب ونزع الخاتم من يد الرجل وطرحه في الأرض وقال : ( يعمد أحدكم إلى جمرة من نار فيجعلها في يده ) رواه مسلم .
وعندما حاول أسامة بن زيد رضي الله عنهما الشفاعة في المرأة المخزومية التي سرقت، غضب حتى عُرف ذلك في وجهه، وقال لأسامة : ( أتشفع في حد من حدود الله ) ثم قام فخطب في الناس قائلاً : ( إنما أهلك الذين قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد وأيم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها ) متفق عليه .
وفي أحد أسواق المدينة وقع خلافٌ بين صحابي وأحد تجّار اليهود، فقال اليهوديّ : " والذي اصطفى موسى على البشر "، فلطمه رجل من الأنصار وقال له : " تقول والذي اصطفى موسى على البشر والنبي صلى الله عليه وسلم بين أظهرنا ؟ "، فذهب اليهودي إلى النبي – صلى الله عليه وسلم – يشتكي ما أصابه، فغضب عليه الصلاة والسلام وقال : ( لا تفضلوا بين أنبياء الله ) متفق عليه .
ونقلت لنا أمهات المؤمنين مواقف من غضبه لله، وغيرته على محارمه، ومن ذلك قول عائشة رضي الله عنها : " دخل عليّ النبي - صلى الله عليه وسلم - وفي البيت قرام - وهو الستر الرقيق - فيه صور، فتلوّن وجهه عليه الصلاة والسلام، ثم تناول الستر فهتكه وقال : ( من أشد الناس عذابا يوم القيامة، الذين يصوّرون هذه الصور ) " رواه البخاري .
وخرج - صلى الله عليه وسلم – ذات يومٍ على بعض أصحابه وهم يتنازعون في القدر، فغضب حتى احمرّ وجهه كأنما فقئ في وجنتيه الرمان، فقال : ( أبهذا أمرتم ؟ أم بهذا أرسلت إليكم ؟ إنما هلك من كان قبلكم حين تنازعوا في هذا الأمر ) " .
وغضب عليه الصلاة والسلام من تكلّف الناس في السؤال عن الأمور الدقيقة فيكون سؤالهم سبباً في التشديد عليهم، وكذلك من سؤالهم عما لا يُفيد، فقد روى البخاري عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : " سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن أشياء كرهها، فلما أُكثر عليه غضب، ثم قال للناس ( سلوني عما شئتم ) ، فقال رجل : من أبي ؟، قال ( أبوك حذافة ) ، فقام آخر فقال : من أبي يا رسول الله ؟، فقال : ( أبوك سالم مولى شيبة ) ، فلما رأى عمر بن الخطاب رضي الله عنه ما في وجهه قال : يا رسول الله، إنا نتوب إلى الله عز وجل " .
وشكا إليه رجلٌ من إطالة الإمام في صلاته ومشقته على المصلّين، فغضب - صلى الله عليه وسلم – حتى قال أبو مسعود : " ما رأيته غضب في موضع كان أشد غضبا منه يومئذ "، ثم قال : ( يا أيها الناس، إن منكم منفّرين، فمن أمّ الناس فليتجوّز، فإن خلفه الضعيف والكبير وذا الحاجة ) متفق عليه .
وثمة مواقف أخرى تشير إلى أن غضبه عليه الصلاة والسلام لم يكن مقصوراً على ارتكاب المخالفات الشرعية، بل كان يغضب لمجرّد تقاعس الناس عن الخير أو تركهم لما هو أولى، ويشهد لذلك ما رواه الإمام أحمد عن جرير بن عبد الله رضي الله عنه قال : " خطبنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فحثنا على الصدقة، فأبطأ الناس، حتى رؤى في وجهه الغضب " .
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا شتم أبا بكر رضي الله عنه والنبي - صلى الله عليه وسلم - جالس، فجعل النبي - صلى الله عليه وسلم - يعجب ويتبسّم، فلما أكثر الرجل رد عليه أبو بكر ، فغضب النبي - صلى الله عليه وسلم - وقام من مجلسه، فلحقه أبو بكر فقال : " يا رسول الله، كان يشتمني وأنت جالس، فلما رددت عليه بعض قوله غضبت وقمت ؟ "، فقال له : ( إنه كان معك ملك يرد عنك، فلما رددت عليه بعض قوله وقع الشيطان، فلم أكن لأقعد مع الشيطان ) رواه أحمد .
وبذلك يظهر جليّاً أن غضب النبي – صلى الله عليه وسلم – كان لوجه الله تعالى، لا انتصار فيه للنفس، ولا مدخل فيه للهوى، وهذا هو المعيار الحقيقي للوصول إلى رضا الله عزوجل .
المصدر : الشبكة الإسلامية
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسناء المغرب
.
.


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 13596
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الغضب    الثلاثاء ديسمبر 21, 2010 8:00 pm





الغضب يؤدي إلى أن يتصرف الإنسان تصرف خارج عن طبعه

الغضب قد يؤدي إلى جرائم بشعة

وإلى أمور لا تحمد عقباها

الغضب قد يؤدي إلى هلاك كل فرد والى امة بكاملها

ولذلك كان هذا هو هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الغضب

بابي هو وامي عليه افضل الصلاة وازكي التسليم

طرح قيم اختي صمت العواصف دايما مبدعة في اختياراتك

يسلموووووووووووووووووووووو



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صمت العواصف
.
.


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 59
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الغضب    الثلاثاء ديسمبر 21, 2010 8:12 pm

حسناء المغرب كتب:




الغضب يؤدي إلى أن يتصرف الإنسان تصرف خارج عن طبعه

الغضب قد يؤدي إلى جرائم بشعة

وإلى أمور لا تحمد عقباها

الغضب قد يؤدي إلى هلاك كل فرد والى امة بكاملها

ولذلك كان هذا هو هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الغضب

بابي هو وامي عليه افضل الصلاة وازكي التسليم

طرح قيم اختي صمت العواصف دايما مبدعة في اختياراتك

يسلموووووووووووووووووووووو



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

جزاني واياكي كل الخير اختي
الابداع هو مرور غاليتي
دمت بود وعبير الورد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أسيرة الأحزان
*
*


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 18258

مُساهمةموضوع: رد: هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الغضب    الأربعاء ديسمبر 22, 2010 1:52 am

الغضب نزغة من نزغات الشيطان يقع بسببه من السيئات والمصائب مالا يعلمه إلا الله
ولذلك جاء في الشريعة ذكرُ واسع لهذا الخلق الذميم وورد في السنة النبوية علاجات للتخلص من هذا الداء
لو قدر لغاضب أن ينظر إلى صورته في المرآة حين غضبه لكره نفسه ومنظره
فلو رأى تغير لونه وشدة رعدته وارتجاف أطرافه وتغير خلقته وانقلاب سحنته
واحمرار وجهه وجحوظ عينيه وخروج حركاته عن الترتيب وأنه يتصرف مثل المجانين لأنف من نفسه
واشمأز من هيئته ومعلوم أن قبح الباطن أعظم من قبح الظاهر
فما أفرح الشيطان بشخص هذا حاله نعوذ بالله من الشيطان والخذلان
نسأل الله تعالى الهداية والحلم والحكمة في كل تصرفاتنا
ونسأل الله ان يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه
بارك الله فيك اختي صمت العواصف على طرحك القيم
جعله الله لك بموازين حسناتك واثاب الله الجنة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ياعزيزي

لا تقطر الدموع الا من عصارة الألم ..
فهل سمعت عن دمعة عادت لمعقلها
بعد انسكاب ؟؟؟؟؟؟؟؟

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سوسن
.
.


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 13022

مُساهمةموضوع: رد: هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الغضب    الأربعاء ديسمبر 22, 2010 3:39 am

مواقف رائعة لرسولنا الكريم
عليه افضل الصلاة والسلام في الغضب
نعم الغضب يجب ان لا يكون بالتشم والكفر
وعدم الاحترام
لكي نعرف متى يحل الغضب فلنقتدي بنبينا ونرى ما الذي كان يغضبه...
لقد كان عليه السلام لا يغضب الا للشديد
وفي امور الدين يغضب من اجل الحق والصلاح
لا من اجل ان يشهر نفسه بانه القوي
موضوع اكثر من رائع
اختي صمت ... انتي رائعة بانتقائك للمواضيع
ما اسعدني عندما اقرأها
بارك الله فيكي وبارك في سحر قلمك المعطاء
دمتي بتمام الصحة والعافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همســـــات تحت المطــــر
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2019

مُساهمةموضوع: رد: هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الغضب    الأربعاء ديسمبر 22, 2010 7:35 am

عليك افضل الصلاة واتم التسليم يا حبيبي يا محمد
اللهم اجعلنا من الصابرين الشاكرين
بارك الله فيكي اختي العزيزة على هذا الموضوع الاكثر من رائع
جزاك الله عنه كل الخير
ووفقك الله لما يحب ويرضى
لك خالص تقديري واحترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امل وحنين
.
.


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 28893
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الغضب    الأربعاء ديسمبر 22, 2010 7:46 am

الهمصل وسلم ةعلى الحبيب المصطفى
عليه افضل الصلاة وأتم التسليم
إنه نبينا الكريم بحلمه وأخلاقه وتمسكه بمبادئ
الحكيم العزيز التي تلاها بقرآنه الكريم
وإنه لخير قدوة وخير البشرية جمعاء
وهو القائل
ليس الشديد بالصرعة وإنما الشديد الذي يمسك نفسه عند لبغضب

بارك الله فيك غاليتي صمت وجزك الله خيرا
وجمعنا واياك رفقة الحبيب المصطفى
وجعله الله بميزان حسناتك


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
.. سعد الغامدي - سورة الكهـــــف ..
أنا وقلمي واحد ... ولن أكون يوما إلا أنا
فأأسف لمن لم يعرفني... وأاسف لمن أخذ وقته بالبحث حولي عني
ولم يعلم يوما أنه سيعرف عني ما قد يعمي الأبصار
فأستطيع أن ارسم لك صورة تبعدني ...لأكتشف إن كنت حقا اعنيك وتعرفني

عذرا عزيزي ( تي) ليس لي وقتا لأخبرك (ي) من أنا

فوقتي ملك من أحبني ومن إحترمني ومن اهتم فعلا لأمري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الغضب    الثلاثاء ديسمبر 28, 2010 4:13 pm

الغضب افة خطيره يجب
تعويد النفس على اجتنابه
مشكورة اختي على الموضوع قيم
بارك الله فيك وجزيت كل خير
تقبلي مروري وتقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سوار الياسمين
.
.


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 13711

مُساهمةموضوع: رد: هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الغضب    الخميس يناير 06, 2011 5:32 am

صلوات ربي وسلامه على حبيبي وسيدي
محمد صلى الله عليه وسلم
بارك الله فيكي اختي صمت العواصف
على هذا الطرح المفيد والقيم
و أن يكون غضبنا لما يغضب له الله و رسوله
نسأل الله العفو والعافية في الأمور كلها
و أنا يجعلنا ممن يستمعون القول
فيتبعون احسنه






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
آللهُـــــــــم لــــــــــڪَ آلحَمَــــــدٌ حَتـــــــى تَـــــرضَــــــى
ولــــــڪَ آلحَمَـــــــدٌ إذآ رَضيتَ،ولــــــڪَ الحَمَــــــدٌ بَعَــــــدَ آلرضـــــآ....
آللهُــــــــم لــــــــــڪَ آلحَمَـــــــــدُ ڪَـمـــــــا يَنّبَغـــــــي لجــــــلآل وجّهـــــــڪَ وعَظيـــم سُلطَانــــــڪَ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
agassy
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1361
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الغضب    الخميس يناير 06, 2011 5:35 am

الف الصلاه والسلام على رسولنا الكريم
جزاك الله خير اختى صمت العواصف على هذا الموضوع القيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مشتاق الى الكعبة المشرفة
.
.


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 19794
العمر : 42

مُساهمةموضوع: رد: هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الغضب    الإثنين مارس 14, 2011 11:02 am


اللهم صلي على نبينا و سيدنا و حبيبنا محمد صلاة لا تنقطع
ابدا ما دامت السموات و الارض ومادام ذكر اسمك الكريم يا كريم

اللهم
صل وسلم وبارك على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الغضب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سحر العيون حيث الراحة والمتعة بتقديم الاجمل *** شاركونا صداقتنا ...  :: المنتديات الاسلامية :: السيرة النبوية العطرة-
انتقل الى: